Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

طهران، 24 يناير(يونهاب) -- ادعت وزارة الخارجية الإيرانية، معلقة على وصف الرئيس يون سيوك-يول إيران بأنها عدو للإمارات العربية المتحدة، أن إجراءات الحكومة الكورية الجنوبية لتصحيح سوء الفهم الناجم عن ذلك غير كافية.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر خان عاني في مؤتمر صحفي دوري يوم أمس الاثنين "نقلنا موقفنا الجاد في طهران إلى الجانب الكوري، حيث أبدت الحكومة الكورية الجنوبية إرادتها في تصحيح الخطأ، غير أن إجراءاتها غير كافية من وجهة نظرنا".

ويعد هذا التصريح أول رد من إيران بعد استدعاء كل البلدين سفير الأخرى بسبب تصريح الرئيس يون، وذلك أثناء جلسة أسئلة وإجابات حول بعض القضايا الراهنة، كاستخدام مصطلح الخليج العربي بدلا من الخليجي الفارسي في الصين، وتصريح الرئيس الكوري.

وحثت وزارة الخارجية مجددا كوريا الجنوبية على تنفيذ وعدها بإعادة الأموال الإيرانية المجمدة في بنوكها المحلية، قائلة "لا بد من إعادة الأموال الإيرانية بغض النظر عن الشؤون الثنائية الأخرى".

يشار إلى أنه في عام 2018 تم تجميد حوالي 7 مليارات دولار أمريكي من مستحقات النفط في حسابات إيران بالعملة الكورية في عدد من البنوك الكورية، بسبب تعليق حسابات إيران بعد استئناف أمريكا عقوباتها على إيران وخروجها من الاتفاقية النووية المبرمة بينهما. ويعد هذا المبلغ الأكبر من بين الأصول الإيرانية المجمدة في الخارج.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل