Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

دايجون، 9 ديسمبر (يونهاب) -- قال اتحاد تضامن سائقي شاحنات البضائع في وقت متأخر من يوم الخميس إنه سيجري تصويتا صباح اليوم الجمعة لتقرير ما إذا كان سيرفع الإضراب العام الذي دخل يومه الـ15 في يوم 8 ديسمبر، وسط ضغوط متزايدة من الحكومة.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن أصدرت الحكومة صباح الخميس أمرا لسائقي الشاحنات في قطاعي الحديد والصلب، والبتروكيماويات بالعودة الى العمل بعد إصدار أول أمر للعودة الى العمل في صناعة الأسمنت يوم 29 من الشهر الماضي.

وعقد قادة الاتحاد اجتماعا طارئا بعد ظهر يوم الخميس بعد أن أعلن الحزب الديمقراطي المعارض عن قبول اقتراح الحكومة على تمديد نظام أسعار الشحن الذي يضمن الأجور الأساسية لسائقي الشاحنات لمدة 3 سنوات أخرى.

وقال القادة في أعقاب الاجتماع إنهم قرروا إجراء تصويت للأعضاء على مسار العمل المستقبلي.

ومن المتوقع أن يبدأ التصويت في الساعة التاسعة صباح يوم 9 ديسمبر وتأتي نتيجته في منتصف الظهر.

وحث الاتحاد الحكومة وحزب سلطة الشعب الحاكم على اتخاذ موقف مسؤول، داعيا إلى سن مشروع القانون لتمديد النظام لمدة 3 سنوات.

وبدأ سائقو الشاحنات النقابيون إضرابا على مستوى البلاد منذ يوم 24 نوفمبر، مطالبين الحكومة بتمديد القواعد المؤقتة التي تضمن الحد الأدنى من أسعار الشحن التي من المقرر أن تنتهي نهاية هذا العام.

ولكن الحكومة كانت تصر على موقفها الثابت، قائلة إنها منفتحة على إجراء محادثات مع سائقي الشاحنات المضربين بمجرد عودتهم إلى العمل، ولا يمكن أن تكون هناك أية شروط مسبقة لعودتهم.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل