Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

إنتشون، 7 ديسمبر (يونهاب) -- بعد المنافسة في الأدوار الإقصائية للفيفا للمرة الأولى منذ 12 عاما، عاد المنتخب الكوري للبلاد اليوم الأربعاء.

ووصل الكابتن سون هيونغ-مين و22 لاعبا من الفريق المكون من 26 رجلا، والجهاز الفني إلى مطار إنتشون الدولي، غرب سيئول، في وقت مبكر من مساء الأربعاء. وصل المنتخب الوطني إلى دور الـ16 ولكنه عانى من خسارة 4-1 أمام منتخب البرازيل المصنف الأول على مستوى العالم في مباراة الاثنين في الدوحة، أو في وقت مبكر من الثلاثاء بتوقيت كوريا الجنوبية.

وقال الاتحاد الكوري لكرة القدم (KFA) إن حارس المرمى كيم سيونغ-غيو ولاعب الوسط جيونغ وو-يونغ عادا إلى السعودية وألمانيا، حيث يلعبان في أندية محلية هناك. وبقي لاعب خط الوسط الآخر، جونغ وو-يونغ، في قطر، حيث يلعب في نادي السد المحلي.

وأعلن المدير الفني للمنتخب باولو بينتو بعد المباراة الأخيرة أنه لن يعود مدربا للمنتخب، لينهي بهذه فترة طويلة من التدريب بدأت في أغسطس 2018، ولكنه سيزور كوريا قبل العودة إلى البرتغال.

وقاد بينتو المنتخب الكوري في ظهوره الثالث في دور خروج المغلوب في كأس العالم. وكان المنتخب قد وصل إلى الدور قبل النهائي في فيفا 2002 ودور الـ16 في عام 2010.

وافتتح المنتخب الكوري الجنوبي دور المجموعات في قطر بتعادل سلبي مع أوروغواي، ثم خسر أمام غانا 2-3 لكنه هزم منتخب البرتغال المصنف التاسع عالميا في المباراة النهائية للمجموعة ليحجز دور خروج المغلوب.

وأثبت منتخب البرازيل أنه قوي جدا أمام كوريا الجنوبية، حيث أحرز المنتخب أهدافه الأربعة في الشوط الأول، وسجل بيك سونغ-هو هدف المنتخب الكوري الوحيد في الشوط الثاني.

وقد أعلن المكتب الرئاسي اليوم الثلاثاء أن الرئيس يون سيوك-يول يأمل في إقامة مأدبة غداء للمنتخب الوطني يوم الخميس.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل