Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 25 نوفمبر (يونهاب) -- قالت كوريا الجنوبية اليوم الجمعة إنها ستحرق جثة يعتقد أنها لامرأة كورية شمالية وجدت بالقرب من الحدود بين الكوريتين في يوليو، حيث لم يكن هناك أي رد من بيونغ يانغ على عرض إعادتها.

سعت وزارة الوحدة التي تتعامل مع الشؤون بين الكوريتين إلى إخطار كوريا الشمالية عن خطة إعادتها لجثة المرأة وحددت موعدا نهائيا لانتظار رد بيونغ يانغ وهو 24 نوفمبر.

قال لي هيو-جونغ نائب المتحدث باسم الوزارة في إحاطة صحفية دورية "لكن كوريا الشمالية لم تظهر أي رد فيما يتعلق بإعادة الجثة".

وأضافت أنه وفقا لقانون التعامل مع الموتى الكوريين الشماليين، تخطط الوزارة لحرق الجثة ودفن الرفات بالتشاور مع الحكومة المحلية.

تم العثور على الجثة بالقرب من نهر إمجين في 23 يوليو. وأظهرت التحقيقات ذات الصلة أنها تبدو لامرأة كورية شمالية لأنها كانت ترتدي شارة عليها صور مؤسس كوريا الشمالية الراحل كيم إيل-سونغ والزعيم السابق كيم جونغ-إيل، وفقًا لما ذكرته الوزارة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل