Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 24 نوفمبر (يونهاب) -- أعربت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية اليوم الخميس عن أسفها الشديد إزاء الانتقادات اللاذعة من قبل كيم يو-جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي لإدارة الرئيس يون سيوك-يول.

وذكرت الوزارة "نعتبر أنه من المؤسف للغاية أن نائبة مدير حزب العمال الحاكم كيم يو-جونغ انتقدت رئيس بلادنا بلغة بذيئة اليوم دون إظهار حد أدنى من المجاملة.

وعبرت الوزارة عن أسفها الشديد إزاء تحميل بيونغ يانغ المسؤولية عن التوترات العسكرية الحالية في شبه الجزيرة الكورية إلى سيئول رغم أنها هي التي زادت من حدة التوترات بسلسلة من استفزازاتها الصاروخية .

وأكدت أنه من المؤسف بشدة أن بيونغ يانغ تحمل المسؤولية عن تصعيد التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية إلى سيئول، على الرغم من أن تصعيد التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية هو نتيجة لسلسلة من الاستفزازات الصاروخية لها.

وأدانت الوزارة بشدة محاولات الشمال لتحريض الشعب الكوري الجنوبي على النضال المناهض للحكومة، مؤكدة على أن أي شخص من الشعب لن يتعاطف مع هذه المحاولات.

وأصدرت كيم في وقت سابق من اليوم بيانا شديد اللهجة تنتقد فيه إدارة يون لسعيها لفرض مزيد من العقوبات المستقلة على الشمال بسبب استفزازاته.

وانتقدت يون مع ذكر اسمه ووصفته ومساعديه بأنهم أغبياء، كما اتهمت كوريا الجنوبية بأنها كلب مخلص للولايات المتحدة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل