Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 24 نوفمبر(يونهاب) -- انتقدت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ -أون الرئيس يون سيوك-يول باستخدام كلمات وقحة احتجاجا على سعي كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لتطبيق عقوبات فردية ضد بلادها .

وصرحت كيم يو-جونغ نائبة مدير حزب العمال الحاكم في تصريح نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية اليوم الخميس بقولها " لا أدري لماذا شعب(كوريا الجنوبية) يقف مكتوف الأيدي أمام الحكم بقيادة الغبي يون سيوك-يول والذي يقود الوضع الى حالة خطرة ".

ويفسر تصريح كيم بأنه غير لائق بكونه يثير الرأي العام في الجنوب ضد الحكم بعد تحميل المسئولية عن تصعيد التوتر القائم في شبه الجزيرة الكورية الى الجنوب .

وقالت " كانت سيئول ليست هدفنا على الأقل عندما كان مون جيه-إن في الحكم " مضيفة بالقول " كلما تتمسك الولايات المتحدة وأتباعها في كوريا الجنوبية بفرض العقوبات ضدنا، سيتصاعد ويتحول عداءنا وغضبنا الى حبل مشنقة يلتف حول رقابهما مباشرة.

وتعني تصريحاتها أن كوريا الشمالية تعتبر جارتها الجنوبية هدفا لشن الهجوم المباشر منذ انطلاق حكومة الرئيس يون سيوك-يول، على غرار ما سبق أن عبرت فيه عن نيتها بالهجوم الاستباقي بالأسلحة النووية من خلال شرعية التسلح النووي في سبتمبر الماضي.

سبق أن قالت كيم أيضا في أغسطس الماضي احتجاجا على " مبادرة جريئة " طرحتها حكومة الرئيس يون سيوك-يول قائلة إنها تكرهه .

وانتقدت كيم سيئول قائلة " وزارة الخارجية في الجنوب وصفت ممارستنا لحق الدفاع عن النفس بأنها استفزاز عسكري، وأنها تنظر في فرض " عقوبات فردية " أضافية طالما نستمر ذلك ".

ووصفت كوريا الجنوبية بأنها كلب مخلص للولايات المتحدة الأمريكية ، حيث أنها تردد " عقوبات مستقلة " ذكرتها واشنطن .

وانتقدت ذلك بشدة قائلة " وأتساءل في ماذا وكيف يمكن ان يفرض الجنوب علينا العقوبات بكونه مجرد كلاب برية تلهث وراء عظام ترميها لها الولايات المتحدة ".

كما أضافت قائلة ، إنهم أغبياء لا يعرفون العيش في راحة وأمان ، حيث يرون أن العقوبات يمكن ان تخرجهم من الوضع الخطر الحالي " .

يشار الى أن المتحدث باسم وزارة الخارجية في سيئول قال يوم 22 من الشهر إن بلاده تنظر في فرض عقوبات اضافية ضد كوريا الشمالية طالما تستمر في استفزازاتها العسكرية .

وجاء تصريح كيم بعد يومين من مناقشة مجلس الأمن الدولي للأمم المتحدة قضية إطلاق كوريا الشمالية للصاروخ البالستي العابر للقارات .

ظلت كيم شقيقة الزعيم الأعلى في الشمال، المسئولة عن شؤون كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، تصدر تصريحات الى الخارج كلما جاءت مناسبة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل