Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 4 أكتوبر (يونهاب) -- قال مسؤولون بوزارة الوحدة إن الاتصالات اليومية بين الكوريتين عبر خط الاتصال المشترك تمت على نحو طبيعي اليوم الثلاثاء بعد توقفها مؤقتا، وسط تصاعد التوتر عقب إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي متوسط المدى في وقت سابق من اليوم.

وقالت الحكومة في وقت سابق إن كوريا الشمالية لم ترد على المكالمة الافتتاحية عبر خط الاتصال المشترك الساخن في الساعة 9 صباحًا، وأضافت أنها كانت تحاول معرفة السبب، وسط احتمال وجود مشكلة فنية. وفي وقت لاحق من اليوم، قالت وزارة الوحدة إن الشمال رد على المكالمة الختامية اليومية في الساعة الخامسة مساء كالمعتاد.

وجاء توقف الاتصالات بين الكوريتين بعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات في المحيط الهادئ في وقت سابق من اليوم، وهو أول إطلاق لصاروخ باليستي عابر للقارات منذ 8 أشهر.

وعلى مدار اليوم، كان خط الاتصال الساخن العسكري يعمل على نحو طبيعي.

وتجري الكوريتان مكالمات هاتفية مرتين يوميا عبر مكتب الاتصال المشترك بينهما.

وفي يونيو، لم تستجب كوريا الشمالية لإحدى مكالمات الخط الساخن، بسبب خلل فني ناجم عن الأمطار الغزيرة على ما يبدو.

وقد صعدت كوريا الشمالية مؤخرا التوترات في شبه الجزيرة الكورية بسلسلة من التجارب الصاروخية، وسط التكهنات باقتراب تنفيذها للتجربة النووية السابعة.

وفي يوليو 2021، أعادت كوريا الشمالية الخط الساخن بين الكوريتين بعد حوالي عام من قطع قناة الاتصال المشتركة احتجاجا على حملات إرسال المنشورات التي يتم إرسالها عبر الحدود من الجنوب إلى الشمال.

وتم قطع خط الاتصال مرة أخرى في أكتوبر من العام الماضي، ثم أعيد للعمل في وقت لاحق.

الصفحة الرئيسية الى الاسفل