Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 16 أغسطس (يونهاب) -- قال الرئيس "يون سيوك-يول" اليوم الثلاثاء إنه يفكر في تطبيق «"تغييرات» لم يحدد تفاصيلها لتحسين أدائه لخدمة المواطنين، في ظل التكهنات بأنه قد يجري تغييرات في موظفي المكتب الرئاسي لتحسين معدلات تأييده.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يجري يون تعديلا بمناسبة مرور 100 يوم على توليه منصبه، لأن صورة إدارته في حاجة ماسة إلى التغيير بعد أسابيع من انخفاض معدلات التأييد على نحو غير مسبوق.

وتراجعت نسبة تأييد يون إلى أقل من 30%، وعزا منظمو استطلاعات الرأي هذا التراجع بدرجة كبيرة إلى تعيينات "يون" للموظفين في المكتب الرئاسي ومجلس الوزراء.

وقال يون للصحفيين لدى وصوله للعمل: «أعتقد أن أي تغيير يجب أن يكون في نهاية المطاف متعلقا بالتغيير من أجل الاهتمام بقضايا معيشة المواطنين والاهتمام الكامل بسلامتهم، لا من أجل المكاسب أو الخسائر السياسية».

وقال الرئيس ردا على سؤال حول ما إذا كان لديه أي خطط لإجراء تغييرات في المكتب الرئاسي: «منذ أن توليت منصبي، كنت أتحرك بلا هدى بسبب العديد من المشاكل، ولكنني توصلت إلى عدة أشياء خلال فترة إجازتي، وأخطط لإجراء تغييرات دقيقة وموضوعية لتحقيق الإصلاح من أجل المواطنين».

ويحتفل يون بمرور 100 يوم على تنصيبه غدًا الأربعاء.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك