Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 16 أغسطس (يونهاب) -- شاركت القوات البحرية لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان في تدريب على البحث عن الصواريخ الباليستية وتعقبها والتحذير منها .

وقالت وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إن القوات البحرية لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان وأستراليا وكندا أجرت مناورات "باسيفيك دراغون" قبالة سواحل مرفق مدى الصواريخ في المحيط الهادئ (PMRF) في هاواي.

وخلال المناورات، شاركت القوات البحرية لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان معلومات ارتباط البيانات التكتيكي وفقا لإجراءات اتفاقية تبادل المعلومات الثلاثية (TISA) التي وقعتها الدول الثلاث لتبادل المعلومات حول البرامج النووية والصاروخية الكورية الشمالية في ديسمبر 2014.

وبموجب الاتفاقية، يمكن لكوريا الجنوبية واليابان تبادل المعلومات المباشرة حول البرامج النووية والصاروخية الكورية الشمالية بشكل غير مباشر عبر الولايات المتحدة.

وجاءت هذه المناورات بموجب اتفاقية اجتماع وزراء دفاع كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان الذي أقيم على هامش حوار الأمن الآسيوي في يونيو في سنغافورة.

وقالت الوزارة إنه من خلال هذه المناورات، أعادت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان تأكيد التزامها بتعزيز التعاون الأمني الثلاثي للاستجابة لتحديات كوريا الشمالية، وحماية الأمن والازدهار المشتركين، والحفاظ على النظام الدولي القائم على القواعد.

وشاركت في هذه المناورات، 8 سفن حربية وطائرتان، بما في ذلك مدمرة "الملك سيجونغ العظيم" الكورية الجنوبية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك