Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 10 أغسطس (يونهاب) -- أصدر الرئيس يون سيوك-يول اليوم الأربعاء تعليمات للمسؤولين بضمان حماية المواطنين المستضعفين من الأضرار الناجمة عن هطول الأمطار القياسي هذا الأسبوع.

وأدلى الرئيس بهذه التصريحات أثناء ترؤسه اجتماعا حكوميا للاستجابة للأمطار الغزيرة التي ضربت العاصمة سيئول والمناطق المحيطة بها، مما أسفر عن مصرع 9 أشخاص وفقدان 7 آخرين.

وقال إن أولئك الذين يعانون من صعوبات اقتصادية أو إعاقات جسدية سيكونون أكثر عرضة للكوارث الطبيعية، مؤكدا على أن البلاد آمنة فقط عندما يكون هؤلاء الأشخاص آمنين.

وحث "يون" مجلس الوزراء على التعاون الوثيق مع الحكومات المحلية للمراقبة عن كثب الأشخاص غير القادرين على فعل أي شيء على الرغم من تعرضهم للأضرار الناجمة من الأمطار الغزيرة، ولمساعدتهم في استعادة الحياة الطبيعية بسرعة.

وجاءت تصريحاته بعد يوم واحد من زيارته لمنزل شبه قبو مغمور بالمياه في حي غوانأك بسيئول حيث لقي 3 أفراد بمن فيهم امرأة تعاني من إعاقة في النمو، مصرعهم بسبب الفشل في الإخلاء عندما غمرت الأمطار الغزيرة المنزل.

وقال إن الأمطار الغزيرة الأخيرة التي تعد أقوى أمطار منذ 115 عاما منذ أن بدأت البلاد مراقبة الطقس، هي بوضوح طقس غير طبيعي، لكن لم يعد بإمكاننا اعتبار مثل هذه الأمطار الغزيرة طقس غير طبيعي، ويمكننا أن نرى مستويات قياسية جديدة في أي وقت.

وأضاف أن هذا يظهر أننا لم نعد قادرين على الاستجابة بناء على الحالات السابقة، ويجب أن نستجيب لسيناريوهات أسوأ مما كان متوقعا.

وشدد الرئيس على المسؤولية اللا محدودة للدولة في حماية مواطنيها، داعيا جميع المسؤولين الحكوميين إلى أن يأخذوا هذا الواجب في الاعتبار.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك