Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 10 أغسطس (يونهاب)-- أظهرت بيانات اليوم الأربعاء أن كوريا الجنوبية أبلغت عن زيادة في الوظائف للشهر السابع عشر على التوالي في يوليو، ولكن وتيرة النمو تباطأت مقارنة بالشهر الماضي، في ظل عدم الوضوح الاقتصادي المتزايد.

وبلغ عدد الموظفين 28.48 مليون شخص الشهر الماضي، ارتفاعا بـ826,000 مقارنة بالعام السابق، وفقا لبيانات كوريا للإحصاء.

يعد العدد الأكبر من نوعه لأي شهر يوليو منذ عام 2000، عندما تم تسجيل زيادة بـ1.03 مليون وظيفة مقارنة بعام سابق.

بيد أنه أقل من زيادة 841,000 على أساس سنوي سجلت في يونيو. وفي مايو، زاد العدد بمقدار 935,000 على أساس سنوي.

تحسن سوق العمل في كوريا الجنوبية بشكل ملحوظ بعد تعرضه لضربة من جائحة كورونا. لكن توقعات انتعاش الوظائف لا تزال غير مؤكدة وسط التباطؤ الاقتصادي.

ويواجه الاقتصاد الكوري الجنوبي خطر التضخم المصحوب بركود، وهو مزيج من تباطؤ النمو وارتفاع التضخم، حيث ازداد عدم اليقين الاقتصادي في الخارج بسبب الحرب المستمرة بين روسيا وأوكرانيا، فضلاً عن تشديد السياسة النقدية العالمية.

وأشارت بيانات الوظائف إلى تحسينات شاملة في سوق العمل، ولكن أكثر من نصف عدد الوظائف المضافة في يوليو، كانت تأتي مع ارتفاع في عدد الوظائف قصيرة الأجل التي وفرتها الدولة لكبار السن.

وارتفع معدل توظيف الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 15 عامًا أو أكثر 1.6 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى 62.9% في يوليو، وهو أعلى معدل في أي يوليو منذ أن بدأت وكالة الإحصاء في تجميع البيانات ذات الصلة في عام 1982.

وبلغ عدد الأشخاص غير النشطين اقتصاديًا -الذين لا يعملون أو لا يبحثون عن وظائف والأشخاص خارج القوى العاملة - 15.95 مليونا في يوليو، بانخفاض 575,000 عن العام الماضي، ليمثل انخفاضا للشهر السابع عشر على التوالي على أساس سنوي.

وانخفض معدل البطالة في البلاد 0.3 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى 2.9% الشهر الماضي. وانخفض عدد العاطلين عن العمل بمقدار 84,000 إلى 836,000.

وبحسب القطاع، سجل قطاع التصنيع ، أكبر نمو في الوظائف منذ ما يقرب من سبع سنوات. حيث أضيفت 176,000 وظيفة في يوليو على أساس سنوي، مما يمثل ارتفاعا للشهر التاسع على التوالي.

أبلغت أعمال الإقامة والمطاعم عن نمو الوظائف للشهر الثالث على التوالي في يوليو مع زيادة الأنشطة الخارجية بسبب رفع معظم قيود كورونا. وشهد القطاع، الذي تضرر بشدة من جائحة كورونا، زيادة عدد الموظفين بمقدار 54,000 على أساس سنوي.

وبحسب العمر، نمت الوظائف لمن يبلغون من العمر 60 عامًا فأكثر، مع إضافة 479,000 وظيفة جديدة على أساس سنوي.

ونما عدد العمال الدائمين الشهر الماضي 895,000 على أساس سنوي. لكن عدد العمال المؤقتين انخفض للشهر الثاني على التوالي، بمقدار 52,000. وانخفض عدد عمال اليومية بمقدار 77,000، مسجلاً انخفاضًا للشهر الخامس عشر على التوالي.

في أحدث التوقعات الصادرة في مايو، توقع بنك كوريا (BOK) أن عدد الموظفين سيرتفع بمقدار 580 ألفًا هذا العام، وهو أكبر من زيادة سنوية بلغت 370 ألفًا العام الماضي. وتوقعت الحكومة أن ينمو عدد الموظفين بنحو 600 ألف في عام 2022.

وخفضت وزارة المالية توقعاتها للنمو الاقتصادي في 2022 إلى 2.6%، بينما رفعت بشكل حاد تقديراتها للتضخم إلى أعلى مستوى في 14 عاما عند 4.7%.

بلغت توقعات النمو الاقتصادي والتضخم من قبل بنك كوريا المركزي لعام 2022 2.7% و 4.5% على التوالي.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك