Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

مدريد، 20 يونيو (يونهاب) -- عقد الرئيس يون سيوك-يول محادثات قمة مع رئيس وزراء جمهورية التشيك، بيتر فيالا، في مدريد في إسبانيا في يوم 30 يونيو (بالتوقيت المحلي).

وجاءت القمة التي أُقيمت في مركز "IFEMA" للمؤتمرات في مدريد صباح اليوم الخميس، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وخلال محادثاتهما، أشار الزعيمان إلى أن كوريا الجنوبية وجمهورية التشيك تعمقان شراكتهما الاستراتيجية في مختلف المجالات، بما في ذلك محطات الطاقة النووية والسيارات الكهربائية والطاقة النظيفة.

وطلب الرئيس يون تقديم الدعم لكي تشارك الشركات الكورية الجنوبية، التي تتمتع بالقدرة التنافسية العالمية، في مشروع محطة دوكوفاني للطاقة النووية في جمهورية التشيك. كما طلب الدعم لاستضافة كوريا الجنوبية لمعرض إكسبو 2030 الدولي في بوسان.

وبدوره، قال رئيس الوزراء فيالا إنه على دراية جيدة بتكنولوجيا وخبرة الشركات الكورية الجنوبية في مجال محطات الطاقة النووية، متعهدا بالنظر في ذلك عند اتخاذ الجانب التشيكي للقرار النهائي.

وطلب الرئيس يون أيضا تقديم الدعم للشركات العاملة في جمهورية التشيك، وأعرب رئيس الوزراء عن أمله في توسيع التعاون متبادل المنفعة بين البلدين ليشمل الصناعات المستقبلية مثل بطاريات السيارات الكهربائية والهيدروجين.

ودعا الرئيس يون الجانب التشيكي إلى الاهتمام والتعاون باستمرار من أجل نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية، وقال رئيس الوزراء إنه يؤيد سياسة كوريا الجنوبية تجاه كوريا الشمالية.

واتفق الزعيمان على بذل الجهود لتعزيز التعاون بين كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي، بمناسبة تولي جمهورية التشيك منصب رئاسة الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من هذا العام.

كما اتفقا أيضا على توثيق التعاون من أجل إنهاء مبكر للأزمة الأوكرانية، واستعادة السلام، وحماية النظام على أساس القيم الديمقراطية.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك