Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 28 يونيو (يونهاب) -- طلبت الحكومة الكورية الجنوبية من كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء تقديم إخطار مسبق قبل إطلاق المياه في السدود القريبة من حدودها خلال موسم الأمطار الصيفي، حيث تعطل اتصال الخط الساخن اليومي لأسباب تقنية على ما يبدو.

وقدمت وزارة الوحدة هذا الطلب في بيان، ووصفته بأنه «إجراء أساسي» لحماية أرواح وممتلكات المواطنين في جنوب الحدود مباشرة.

وقال مسؤول بوزارة الوحدة للصحفيين: «حاولنا الوصول إلى كوريا الشمالية عدة مرات من خلال المكالمة المنتظمة عبر مكتب الاتصال بين الكوريتين في الساعة 9 صباحا هذا اليوم، لكننا فشلنا في إجراء الاتصال، حيث لم يستجب الجانب الكوري الشمالي».

وأشار المسؤول إلى احتمال حدوث خلل فني في خطوط الاتصال في كوريا الشمالية بسبب الأمطار الغزيرة التي ضربت بعض أجزاء البلاد مؤخرًا، مشيرًا إلى أن مثل هذا الخلل في الخط الساخن الثنائي ليس أمرا غير مسبوق خلال موسم الأمطار.

وتخطط الوزارة لتقديم طلب رسمي إلى الشمال بمجرد استئناف الاتصالات المنتظمة من خلال خطوط مكتب الاتصال المشترك.

وفي أغسطس 2020، فتحت كوريا الشمالية جزئيا بوابات سد "هوانغ كانغ" على الحدود الغربية بين الكوريتين دون إشعار مسبق، وقامت بتفريغ المياه في نهر "إمجين"، مما وضع السكان الكوريين الجنوبيين الذين يعيشون بالقرب من المناطق الحدودية في حالة تأهب قصوى.

وبموجب اتفاقية تم توقيعها بين الجانبين في أكتوبر 2009، وافق الشمال على إخطار الجنوب مسبقًا بخططه لتصريف مياه السدود، بعد حادث مميت أودى بحياة ستة كوريين جنوبيين بعد قيام الشمال بتصريف المياه من سد "هوانغ كانغ" دون سابق إنذار.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك