Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 21 يونيو (يونهاب) -- قال بنك كوريا المركزي اليوم الثلاثاء إنه يتوقع نمو التضخم بوتيرة أسرع مما كان متوقعا في السابق، ومن المحتمل أن يصل في هذا العام إلى أعلى مستوى له في 14 عاما مع تصاعد ضغوط الأسعار من ارتفاع الطلب وشح العرض.

قدم بنك كوريا التوقعات المحدثة للتضخم في تقرير عن أوضاع الأسعار الأخيرة بعد حوالي شهر من تعديله بحدة لتوقعات التضخم لهذا العام من 3.1% إلى 4.5%.

وقال التقرير "من المتوقع أن يتجاوز اتجاه السعر المستقبلي توقعاتنا التي صدرت في مايو نظرا للتغيرات في مختلف الظروف بما في ذلك تسارع أسعار النفط العالمية". "هناك احتمال أن يتجاوز نمو الأسعار هذا العام المستوى 4.7% في عام 2008.

وأضاف التقرير، "من الآن فصاعدا، من المرجح أن تواصل أسعار المستهلك حركتها التصاعدية من خلال البقاء على ارتفاع أكثر من 5 % في الوقت الحالي مع تصاعد ضغوط التضخم من جانبي العرض والطلب".

كما قال البنك المركزي إن التضخم في الربع الثالث من هذا العام قد يتجاوز 5% لأول مرة منذ عام 2008.

جاءت هذه التوقعات المتجددة في الوقت الذي تواجه فيه كوريا الجنوبية ضغوط تضخم متزايدة من ارتفاع الاستهلاك الناجم عن الجائحة، وارتفاع أسعار النفط الخام والسلع الأساسية وسط اضطرابات سلاسل الإمداد التي تفاقمت بسبب الحرب المستمرة في أوكرانيا.

وقفزت أسعار المستهلكين في البلاد بنسبة 5.4% على أساس سنوي في مايو، وهو أسرع ارتفاع منذ 14 عاما تقريبا. حلل بنك كوريا المركزي أن العوامل الخارجية، مثل ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء، شكلت أكثر من نصف حصيلة مايو.

وفي محاولة للسيطرة على التضخم، رفع بنك كوريا المركزي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 1.75% في مايو، وهي خامس زيادة منذ أغسطس من العام الماضي.

ومن المتوقع أن تأتي المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة في غضون أشهر مع عدم وجود تباطؤ قصير الأجل في ضغوط التضخم التصاعدية.

كما أن رفع التوقعات لمزيد من التشديد النقدي هو أن أسعار الفائدة في الولايات المتحدة يمكن أن ترتفع عاجلاً أو آجلاً عما في كوريا الجنوبية، مما قد يعجل بتدفقات رأس المال الخارجة من الدولة سعياً وراء عوائد أعلى.

وردا على سؤال حول ما إذا كان بنك كوريا المركزي سينظر في "خطوة كبرى" لرفع سعر الفائدة بمقدار 0.5 نقطة مئوية في كل مرة بعد زيادة أسعار الفائدة الفيدرالية بنسبة 0.75 في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، قال ري تشانغ يونغ محافظ البنك المركزي في وقت سابق إن البنك المركزي سيتخذ قرارات من خلال تحليل السوق والأوضاع الاقتصادية حتى اللحظة الأخيرة.

تم تفسير تصريحاته على أنها تترك جميع خيارات السياسة النقدية على الطاولة في مواجهة المخاطر المتزايدة من التضخم. لم يرفع بنك كوريا المركزي سعر الفائدة بمقدار 0.5 نقطة مئوية أو أعلى في وقت واحد، حيث يلجأ عادةً إلى زيادات قدرها ربع نقطة مئوية عند تعديل السياسة النقدية.

ومن المقرر أن يعقد بنك كوريا المركزي اجتماعه المقبل لتحديد سعر الفائدة في 13 يوليو.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك