Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

أولسان، 20 مايو (يونهاب) -- اعتذر رئيس شركة "أس-أويل" اليوم الجمعة عن الانفجار في وحدة مصفاة الشركة في جنوب غرب البلاد، والذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 9 آخرين، وتعهد ببذل جهود شاملة للتعامل مع تداعياته.

وصرح بذلك الرئيس التنفيذي للشركة، حسين القحطاني، بعد ساعات من وقوع الانفجار في خط معالجة الألكلة في أولسان، على بعد حوالي 415 كيلومترا جنوب غرب سيئول. توفي أحد المقاولين من الباطن، وأصيب 9 آخرين، معظمهم بحروق شديدة أو طفيفة.

وقال القحطاني في مؤتمر صحفي في أولسان "أود أن أعبر عن أعمق التعازي واعتذاري للمتوفى الذي فقد حياته في حادث مصفاة "أس-أويل" في أونسان ولأسرته".

وقال "أعتذر أيضا للعمال المصابين والسكان المحليين القريبين من المصفاة الذين تسببنا إزعاجهم".

وقال القحطاني إن الشركة تشعر بالمسؤولية الكبيرة عن الحادث وستتعاون بشكل كامل مع السلطات المعنية في معالجة القضية وإيجاد السبب الجذري.

ووقع الحادث فى حوالى الساعة 8:50 مساء يوم الخميس خلال عملية بدء التشغيل بعد أعمال الصيانة. يُعتقد أن أحد الضواغط أثناء بدء التشغيل تسبب في نشوب الحريق، وفقا لرجال الإطفاء والشركة.

وقالت "أس-أويل" إن المصنع سيُغلق حتى يتم تحديد السبب، وسيتم اتخاذ الإجراءات الوقائية.

وأضافت أن الشركة، في غضون ذلك، ستستكشف طرقا للتأكد من أن الحادث لا يؤدي إلى أي اضطرابات في الإمداد المحلي لمنتجات الوقود، من خلال الاستفادة الكاملة من المخزون وشبكاته المحلية والخارجية.

وحتى وقت مبكر من اليوم الجمعة، كان رجال الإطفاء ما زالوا يعملون على إخماد الحريق. كان ما مجموعه 26 شخصا يعملون في الموقع، من بينهم 14 موظفا في "أس-أويل"، في ذلك الوقت.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك