Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 18 مايو (يونهاب) -- قال مسؤول رئاسي اليوم الأربعاء إن الرئيس يون سيوك-يول والرئيس الأمريكي جو بايدن لديهما "خطة بديلة" جاهزة، لقيادة القوات المشتركة للبلدين في حالة قيام كوريا الشمالية باستفزاز كبير خلال زيارة بايدن إلى سيئول هذا الأسبوع.

ومن المقرر أن يصل بايدن إلى سيئول يوم الجمعة وسط مخاوف من قيام كوريا الشمالية بإجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات خلال زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام

وقال كيم تيه-هيو، النائب الأول لمكتب الأمن الوطني الرئاسي للصحفيين "في الوقت الحالي، نقدر أن احتمال إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية بحلول نهاية الأسبوع ضئيل نسبيا، لكن الاستعدادات لإطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات تبدو وشيكة".

وأوضح أنه "في حالة حدوث استفزاز كوري شمالي، سواء كان كبيرا أو صغيرا، خلال فترة القمة، فقد أعددنا خطة بديلة بناء على نوعية الاستفزاز، ليتمكن زعيما البلدين بشكل فوي من دخول القيادة ونظام التحكم في الموقف الدفاعي المشترك بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة".

وسيجتمع يون وبايدن مرة واحدة على الأقل كل يوم، مع تخصيص يوم السبت لقمتهما واليومان الآخران إما لحدث أمني اقتصادي أو حدث للأمن الوطني، وفقًا لكيم.

وستبدأ القمة بعد الساعة 1:30 ظهرا بقليل في المكتب الرئاسي الجديد في يونغسان، وسط سيئول، أولاً في مجموعة صغيرة في مكتب يون بالطابق الخامس ثم بتنسيق موسع في غرفة الاستقبال المجاورة.

وسيحيي بايدن الجنود المتوفين في مقبرة سيئول الوطنية، قبل بدء المحادثات.

وقال كيم إن "أول شيء سيتم تناوله خلال القمة هو وضع خطة عمل لكيفية تعزيز الردع الموسع الموثوق والفعال لكوريا والولايات المتحدة".

وردا على سؤال عما إذا كان بإمكان يون وبايدن مناقشة صفقة ثنائية لتبادل العملات خلال القمة، أجاب كيم بأن الأسس الاقتصادية لكوريا الجنوبية متينة، لكن الزعيمين يمكن أن يناقشا "التعاون السلس والسريع" في استقرار أسواق الصرف الأجنبي.

وفيما يتعلق بمسألة صفقة تبادل العملة مع الولايات المتحدة، قال مسؤول في المكتب الرئاسي إن البلدين يجريان "مناقشات جوهرية".

وقال مسؤول رئاسي آخر إن حكومة يون ستعقد أول اجتماع لمجلس الأمن الوطني يوم الخميس للتحضير لقمة يون - بايدن، ومناقشة تحركات كوريا الشمالية والاستفزازات المحتملة.

ومن المتوقع أيضا أن يتفق يون وبايدن على إضافة ركيزة "تكنولوجية" للتحالف العسكري والاقتصادي بين البلدين.

ومن المتوقع أن تستمر المحادثات لمدة ساعة ونصف تقريبا، وبعد ذلك يلخص الجانبان النتائج على الورق، ويعدان مسودة نهائية لإعلان القمة المشتركة. وقد قال كيم إن الجانبين في المراحل الأخيرة من صياغة الإعلان.

وبحلول الساعة 4 مساءً، من المتوقع أن يعقد يون وبايدن مؤتمراً صحفياً مشتركاً في الطابق السفلي من مبنى المكتب الرئاسي، ويلقي كل منهما ملاحظات افتتاحية قبل الرد على أسئلة المراسلين.

وبعد الاستراحة، سيستضيف يون مأدبة عشاء رسمية في المتحف الوطني الكوري الساعة 7 مساءً. بحضور حوالي 50 ضيفًا من الجانب الكوري الجنوبي وحوالي 30 شخصًا من الجانب الأمريكي.

وقال كيم إنه ليس من المقرر أن يزور بايدن المنطقة المنزوعة السلاح على الحدود بين الكوريتين أثناء إقامته، لكنه سيحضر فعاليات أمنية مختلفة.

وقد زار بايدن المنطقة المنزوعة السلاح مرتين، الأولى عندما شغل منصب رئيس للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ في أغسطس 2001، ثم نائبًا لرئيس الولايات المتحدة في ديسمبر 2013.

وقد قال كيم إن الولايات المتحدة عرضت مؤخرًا إرسال مساعدات إلى كوريا الشمالية لمساعدتها على احتواء تفشي فيروس كورونا واسع النطاق لكنها لم تتلق أي رد.

وقال أيضًا إن يون يخطط لحضور قمة تقريبًا في طوكيو يوم الثلاثاء المقبل، حيث سيطلق بايدن رسميًا الإطار الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ (IPEF).

ومن المقرر أن يغادر بايدن متوجها إلى اليابان بعد ظهر يوم الأحد في ختام زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام إلى سيئول.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك