Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 17 مايو (يونهاب)-- قال مكتب الرئيس يون سيوك-يول إن الرئيس "يون" عين اليوم الثلاثاء هان دونغ-هون وزيرا للعدل وكيم هيون-سوك وزيرة للمساواة بين الجنسين، وبهذا يتبقى 3 مواقع فقط شاغرة في مجلس وزرائه الأول.

ومضى يون قدما في التعيينات على الرغم من اعتراضات الحزب الديمقراطي المعارض الرئيسي.

ويعد هان أحد أقرب المقربين من يون، وقد حث الحزب الديمقراطي يون على سحب ترشيحه، مشيرًا إلى معارضته لإصلاح النظام النيابي.

ومع ذلك، لم يعين يون جونغ هو-يونغ وزيرا للصحة، وهو متهم باستغلال منصبه لإدخال أولاده في كلية الطب.

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، قال يون للصحفيين إنه "سيواصل مراجعة" ما إذا كان سيعين جونغ أم لا. وجاءت التصريحات وسط تكهنات بأن يون قد يسحب ترشيح جونغ مقابل موافقة حزب المعارضة على تأكيد مرشح رئيس الوزراء هان دوك-سو.

وتعرض جونغ، الرئيس السابق لمستشفى جامعة كيونغ بوك الوطنية، لانتقادات بسبب مزاعم بأنه استخدم منصبه لمساعدة ابنته وابنه في الالتحاق بكلية الطب بالجامعة وإعفاء ابنه من الخدمة العسكرية الإلزامية.

يُشار إلى أنه في كوريا الجنوبية، يخضع جميع الوزراء لعملية تثبيت برلمانية، لكن تعيين رئيس الوزراء فقط هو الذي يتطلب موافقة البرلمان.

وقد اتفق حزب سلطة الشعب والحزب الديمقراطي على عقد جلسة استماع برلمانية يوم الجمعة للتصويت على اختيار رئيس الوزراء.

ويرى الحزب الديمقراطي الذي يسيطر على غالبية مقاعد الجمعية الوطنية، أن هان غير لائق لشغل ثاني منصب سياسي بسبب عمله بعد التقاعد في مكتب محاماة ومخالفات أخرى مزعومة.

ويتبقى حاليا منصب وزير التعليم وحسب شاغرا في مجلس وزراء يون، بعدما سحب مرشح يون نفسه لتورطه في مزاعم أخطاء أخلاقية مختلفة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك