Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 11 أبريل (يونهاب) -- حث الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الاثنين على توخي الحذر بشأن تخفيف اللوائح على قطاع العقارات، قائلا إن ذلك قد يكون له تأثير سلبي على الجهود المبذولة لكبح جماح ارتفاع أسعار المساكن.

وقال "مون" في اجتماع مع كبار مساعديه إنه يجب على الحكومة أن تكون حذرة للغاية بشأن التخفيف الشامل للوائح الذي قد يؤثر على سوق العقارات، والتي تظهر بوادر استقرار.

وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي تعهد فيه الرئيس المنتخب "يون سيوك-يول" بتخفيف اللوائح على قطاع العقارات.

وقد رشح "يون" يوم الأحد النائب من حزب سلطة الشعب المحافظ "تشو كيونغ-هو" لشغل منصب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير المالية.

وبعد الترشيح، قال "تشو"، وهو نائب وزير المالية السابق، إنه يعتزم احترام مبادئ السوق والسعي لتخفيف ضرائب أرباح رأس المال والضريبة على ملكية العقارات.

وكانت إدارة الرئيس "مون" قد اتخذت مجموعة من الإجراءات للحد من ارتفاع أسعار المساكن مثل زيادة الضرائب وتشديد قواعد الإقراض، لكنه أدى إلى الاتجاه التراجعي على المدى القصير فقط في أسعار المساكن، حيث لم يتم تخفيف الطلب على شراء المنازل بسهولة وسط التوقعات بمزيد من الزيادات في أسعار المساكن.

كما أعرب "مون" عن مخاوفه بشأن الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة والمواد الخام والحبوب وسط استمرار حرب أوكرانيا واستمرار حالة عدم اليقين في سلسلة التوريد.

وقال "مون" إنه سيواصل بذل الجهود لتحقيق الاستقرار في معيشة المواطنين حتى تنتهي فترة ولايته.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك