Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 27 يناير (يونهاب) -- قال مسؤولون عسكريون إن 27 جنديا من وحدة "تشونغ هيه" العسكرية التابعة للبحرية الكورية الجنوبية العاملة في المياه قبالة أفريقيا لمكافحة القرصنة ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا اليوم الخميس، وهو ما يمثل ثاني عدوى جماعية في الوحدة في أقل من عام.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إنه تم تأكيد إصابة 27 جنديا من أفراد وحدة "تشونغ هيه" المكونة من 304 أفراد بعد ظهور حالة مشتبه بها بعد ظهر يوم الأربعاء (بتوقيت كوريا).

وجاءت الإصابات على الرغم من تكثيف الجيش لجهوده لحماية وحداته في الخارج من الفيروس بعد حدوث العدوى الجماعية بوحدة "تشونغ هيه" في يوليو من العام الماضي.

وظهرت على عشرة من الأفراد المصابين بكورونا أعراض طفيفة مثل الصداع، في حين أن البقية لم تظهر عليهم أي أعراض، وفقًا لهيئة الأركان المشتركة.

وقد تم تطعيم جميع الأفراد المصابين بالكامل في نوفمبر عندما غادروا البلاد لأداء مهمة مدتها ستة أشهر على متن المدمرة "تشوي يونغ" التي يبلغ وزنها 4,500 طن، وتلقوا الجرعات المعززة مؤخرًا، حسبما قال مسؤولون.

وأجرت الوحدة البحرية اليوم الخميس اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) على جميع أفرادها، وذلك بعد أن ثبتت إصابة أحد أفرادها بكورونا في اختبار "Xpert" السريع، والذي يُنظر إليه على أنه أقل دقة من اختبار "PCR".

وفي يوليو، تم نقل جميع أفراد الوحدة جوا إلى كوريا الجنوبية، حيث تم تأكيد إصابة 90% منهم بكورونا.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك