Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 26 يناير (يونهاب) -- اقترحت القنوات التلفزيونية الرئيسية الثلاث في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء أن يعقد المرشحون الرئاسيون الأربعة مناظرة تلفزيونية إما في 31 يناير أو 3 فبراير، بعد أن قضت المحكمة بعدم جواز عقد المناظرة بين المرشحين الرئاسيين الرئيسيين من الحزب الديمقراطي الحاكم وحزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي.

وقال الحزب الديمقراطي الحاكم إن القنوات الثلاثة "كي بي إس" و"إس بي إس" و"إم بي سي" عرضت أن تقوم باستضافة مشتركة للمناظرة من الساعة 7 مساء إلى الساعة 9 مساء، في يوم 31 يناير أو 3 فبراير، في إشعار تم إرساله إلى الأحزاب السياسية الأربعة التي ينتمي إليها المرشحون الرئاسيون.

وطالبت القنوات الأحزاب السياسية بالرد قبل الساعة 6 مساء الخميس.

وكان الحزب الديمقراطي الحاكم وحزب المعارضة الرئيسي ناقشا إمكانية عقد مناظرة تلفزيونية بين المرشحين "لي جيه-ميونغ" و"يون سيوك-يول"، على أن تقوم قنوات البث الرئيسية في البلاد "كي بي إس" و"إس بي إس" و"إم بي سي" ببث المناظرة يوم الأحد أو الاثنين.

لكن المرشح "آن تشول-سو"، المرشح عن حزب الشعب المعارض الصغير، قدم طلبا لإصدار أمر قضائي بمنع إقامة المناظرة، واوفقت محكمة منطقة سيئول الغربية على طلبه اليوم الأربعاء.

وقال "لي" للصحفيين خلال حدث انتخابي في "بوتشون"، غرب سيئول، بعد إعلان قرار المحكمة: «أرغب في إجراء مناقشة متعددة الأطراف حتى الآن»، وأضاف: «سواء كانت رباعية أو خماسية، أود إجراء مناقشة متعددة الأطراف على نحو يلتزم بالقانون ويتبع المنطق والعقل، ويعطي الجميع فرصة عادلة».

وقالت لجنة الحملة الرئاسية لحزب سلطة الشعب في بيان إنها تحترم قرار المحكمة، وستبدأ المحادثات مع الحزب الديمقراطي لإجراء المناقشة المتعددة الأطراف. وقالت اللجنة: «إن المرشح "يون سيوك-يول" وحزب سلطة الشعب ليس لديهما اعتراض على إجراء المناظرة المتعددة الأطراف».

ووصف "آن" قرار المحكمة بأنه «نتيجة طبيعية»، وأكد أنه تعبير عن حكم الشعب على «سياسة الحقوق المكتسبة والتواطؤ والنظام القديم». كما رحب حزب العدالة التقدمي الصغير بالحكم، ودعا إلى توسيع المناظرة المخطط لها على الفور. وقد قدمت مرشحة الحزب للرئاسة "شيم سانغ-جونغ"، بطلب لإصدار أمر قضائي منفصل ضد إقامة المناظرة الثنائية أيضا.

وفقًا لاستطلاع أجرته شركة "ريال ميتر" على 1,018 من البالغين يومي الاثنين والثلاثاء، تصدر "يون" الاستطلاع بنسبة 44.7%، وتلاه "لي" بنسبة 35.6%، و"آن" بنسبة 9.8%، و"شيم" بنسبة 3.9%.

وبلغ مستوى الثقة بالاستطلاع 95%، مع هامش خطأ يزيد أو ينقص 3.1 نقطة مئوية.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك