Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 18 يناير (يونهاب) -- قالت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء إنها اختبرت إطلاق صاروخين تكتيكيين موجهين في اليوم السابق.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية بأن الصاروخين التكتيكيين الموجهين اللذين تم إطلاقهما من المنطقة الغربية من البلاد أصابا بدقة هدفا في جزيرة بالبحر الشرقي.

وأضافت أن أكاديمية علوم الدفاع أكدت دقة وأمن وكفاءة تشغيل نظام السلاح قيد الإنتاج.

ولم يشرف الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أن على الاختبار.

ويبدو أن الصاروخين التكتيكيين الموجهين اللذين تم إطلاقهما في اليوم السابق، هما النسخة الكورية الشمالية من نظام الصواريخ التكتيكية للجيش الأمريكي والمسماة "KN-24" وفقا لصور نشرتها صحيفة رودونغ شينمون الرسمية لحزب العمال في كوريا الشمالية.

وتعتبر هذه هي المرة الرابعة لاختبار إطلاق الصواريخ KN-24 بعد إجراء الاختبارين في أغسطس عام 2019 والاختبار في مارس عام 2020.

وقالت هيئة الأركان المشتركة للقوات الكورية الجنوبية يوم أمس الاثنين إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين قصيري المدى باتجاه البحر الشرقي من مطار سونان في بيونغ يانغ في رابع استعراض للقوة منذ بداية هذا العام.

وذكرت الهيئة أنها رصدت ما يعتقد بأنهما صاروخان باليستيان من مطار سونان في الساعة 8:50 صباحا و8:54 صباحا على التوالي وأنهما قطعا مسافة حوالي 380 كيلومترا على ارتفاع 42 كيلومترا.

ويفترض أن الهدف البحري للصاروخين هو جزيرة غير مأهولة في البحر الشرقي على غرار الصاروخين اللذين تم إطلاقهما من قطار في يوم 14 يناير. وتبلغ المسافة المستقيمة من مطار سونان في بيونغ يانغ إلى هذه الجزيرة ما بين 370 و400 كيلومتر.

وجاء الإطلاق الأخير للشمال بعد مرور 3 أيام فقط من إطلاق بيونغ يانغ لصاروخين باليستيين من منصة إطلاق محمولة على قطار في يوم 14 يناير، وادعت كوريا الشمالية لاحقا أنها أطلقت صاروخين تكتيكيين موجهين خلال تدريبات على إطلاق النار.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك