Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 8 ديسمبر(يونهاب) -- قال رئيس الوزراء كيم بو-غيوم اليوم الأربعاء إن حالات الإصابة اليومية بكوفيد-19 في كوريا الجنوبية تجاوزت حاجز الـ 7 آلاف لأول مرة، وسط مخاوف بشأن سلالة "أوميكرون" المتحورة الجديدة والعدد المتزايد من مرضى الفيروس في حالة حرجة.

وقال كيم في اجتماع الحكومة للاستجابة لكوفيد-19، "في العاصمة والمدن المجاورة لها، حيث تم الإبلاغ عن 80% من إجمالي حالات الإصابة، نواصل إضافة أسرة المستشفيات بتعاون نشط من المجتمع الطبي، ولكن لا يزال من الصعب مواكبة وتيرة ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس".

وظل عدد الإصابات اليومية بكوفيد-19 فوق 5,000 خلال الأسبوع الأخير.

وقال رئيس الوزراء إن الحكومة ستعزز نظام العلاج في المنزل لضمان استدامة قدرة الاستجابة الطبية في البلاد، والتي تشمل تدابير لتوسيع القوى العاملة وتحسين إدارة المرضى.

وأضاف أنه سيتم توفير دواء كوفيد-19 عن طريق الفم لمرضى العلاج المنزلي المعرضين لمخاطر عالية اعتبارا من بداية عام 2022.

وسيتم تخفيض فترة الحجر الصحي الإلزامي لأفراد الأسرة أو أولئك الذين يعيشون مع مرضى كوفيد-19 الذين يختارون العلاج الذاتي في المنزل إلى 7 أيام من 10 أيام وسيتم منحهم منح إغاثة إضافية اعتمادا على عدد الأشخاص لكل أسرة.

ودعا كيم إلى إجراء تحقيق وبائي شامل واختبار سريع لاحتواء متحور أوميكرون الذي يُعتقد أنه أكثر عدوى من المتغيرات الأخرى. حتى يوم الثلاثاء، أكدت البلاد 36 حالة إصابة بأوميكرون.

كما حث كبار السن على تلقي جرعات معززة والشباب لاستكمال التطعيمات.

وقال "الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر يمثلون 35% من إجمالي الحالات و84% من مرضى الفيروس في حالة حرجة. لزيادة معدل التطعيم لدى الطلاب، يجب على السلطات إعداد تدابير دعم مختلفة، بما في ذلك برنامج التطعيم في المدارس".

للحد من العدوى، قررت الحكومة فرض قواعد أكثر صرامة للتباعد الاجتماعي وبدأت في تعديل وتيرة حملتها "التعايش مع كوفيد-19" التي تهدف إلى العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وابتداء من يوم الاثنين حتى 2 يناير، سيتم تخفيض الحد الأقصى لعدد الأشخاص المسموح في التجمعات الخاصة من 10 إلى 6 في منطقة سيئول والمدن المجاورة لها، ومن 12 إلى 8 في مناطق أخرى.

ويتعين على زوار الأعمال عالية الخطورة، بما في ذلك حمامات الساونا والحانات وصالات الألعاب الرياضية، إظهار "تصريح الحجر الصحي"، والمعروف أيضا باسم "تصريح اللقاح"، لإثبات أنهم تلقوا التطعيم، أو نتيجة اختبار فيروس كورونا السلبية.

وقال رئيس الوزراء "هناك الكثير من المخاوف من أن التجار الصغار والعاملين لحسابهم الخاص سيصبحون أكثر قلقا بسبب قواعد الحجر الصحي الأكثر صرامة التي بدأت هذا الأسبوع. لكننا نعلم من تجربتنا السابقة أنه إذا تعثرت الوقاية من الفيروس، فإن حياة الناس ستتعثر أيضا".

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك