Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 8 ديسمبر (يونهاب) -- تعهدت كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء بلعب دور "رئيسي" في تزويد قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بتكنولوجيا متقدمة وقدرات طبية وذلك أثناء استضافتها مؤتمر الأمم المتحدة الوزاري الافتراضي لعمليات حفظ السلام، الرامي إلى تعزيز التزام المجتمع الدولي بدعم عمليات حفظ السلام.

وخلال مؤتمر الأمم المتحدة الوزاري الافتراضي لعمليات حفظ السلام لعام 2021 الذي يستمر ليومين في سيئول، كشفت الدولة عن "مبادرة سيئول بشأن التكنولوجيا وبناء القدرات الطبية في عمليات حفظ السلام"، مؤكدة عزمها على دعم مهمة الأمم المتحدة الرئيسية فيما تسميه بيئة أمنية معقدة وعالية الخطورة.

وجمع المؤتمر الذي انعقد تحت الموضوع الرئيسي "بناء القدرات التكنولوجية والطبية" وزراء الخارجية والدفاع ومسؤولين آخرين من أكثر من 150 دولة وكذلك المنظمات الدولية ذات الصلة، وفقًا لوزارتي الخارجية والدفاع في سيئول.

وجاء في الوثيقة الخاصة بالمبادرة أن "جمهورية كوريا، بالتعاون الوثيق مع الأمم المتحدة، تعتزم القيام بدور قيادي نشط في دعم التقدم نحو حفظ سلام رشيق وقائم على البيانات ومدعوم بالتكنولوجيا".

وجاءت هذه المبادرة في الوقت الذي تسعى فيه سيئول إلى الاضطلاع بدور أكبر للمساعدة في تعزيز السلام المستدام في الأجزاء المليئة بالصراعات في العالم على خلفية التقدم التكنولوجي في وقت تسعى فيه الأمم المتحدة إلى جعل عمليات حفظ السلام أقوى وأكثر أمانًا وأكثر فعالية.

وخلال الكلمات الافتتاحية، أشار وزير الخارجية جيونغ وي-يونغ إلى نهوض كوريا الجنوبية من وضعها إبان الحرب الكورية بدعم الأمم المتحدة والتزامها بالسلام العالمي".

وقال "آمل أن تلقى رسالتنا القوية من أجل السلام في كوريا صدى لدى الآخرين، حيث لا يزال الصراع مستمرا، وأن تمنحهم الأمل في مستقبل سلمي ومزدهر قريب".

كما سلط جيونغ الضوء على سعي سيئول الدؤوب لتحقيق سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية المنقسمة. وقال "الهدنة يمكنها إيقاف الصراع ولكنها لا تنهي الحرب ولا تبني السلام. لهذا تسعى حكومتنا لإنهاء هذا الوضع غير الطبيعي للهدنة المستمرة منذ 68 عاما وإحلالها بنظام سلام أكثر دواما".

وخلال المنتدى، كشف وزير الدفاع سوه ووك تفاصيل تعهدات سيئول بالمساهمة في مهمة عملية حفظ السلام، بما فيها خطة تقديم 16 طائرة مروحية للعمليات في أفريقيا.

وقال سوه إن "عندما يتم الجمع بين توفير كوريا الجنوبية للطائرات المروحية والقدرة التشغيلية للدول الشريكة فإنني على ثقة بأن السلامة والقدرات التشغيلية لقوات حفظ السلام سيتم تعزيزهما بشكل كبير".

وتشمل التعهدات أيضا الترويج لـ "نموذج المعسكر الذكي" الذي يهدف إلى توفير مخطط لوحدات الأمم المتحدة "الأكثر أمانًا وفعالية وصديقة للبيئة"، وتخصيص مليون دولار إضافيا للصندوق الاستئماني لحفظ السلام واستضافة دورة ضابطات في الجيش حول القضايا الجنسانية.

وفي رسالة تهنئة بالفيديو، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الدول المشاركة في المؤتمر إلى مضاعفة مساهماتها في مهام حفظ السلام.

وقد حددت سيئول في المبادرة الكورية المجالات ذات الأولوية لتعظيم إمكانات التقنيات الحالية والجديدة، وتعزيز القدرات الطبية لعمليات حفظ السلام مع حث الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على المساهمة في تلك المجالات.

تشمل المجالات دعم ابتكار وحدات الأمم المتحدة لجعلها أكثر ذكاءً في مجالات السلامة والاتصالات والرعاية الصحية وغيرها من المجالات، وتعزيز القدرات الطبية لبعثات عمليات حفظ السلام من خلال توفير التمويل والتدريب والتكنولوجيا.

ويُشار إلى أن المؤتمر مكون من جلسات رئيسية تدور حول أربعة محاور وهي استدامة السلام؛ الشراكات والتدريب وبناء القدرات؛ الأداء والمساءلة؛ وحماية المدنيين والسلامة والأمن.

وقد تم بث الجلستين الأولى والثانية على الهواء مباشرة على موقع يوتيوب وموقع التلفزيون الشبكي للأمم المتحدة، ومن المقرر عقد الجلستين الأخريين يوم الأربعاء.

كان من المقرر أن تستضيف كوريا الجنوبية هذا المؤتمر وجها لوجه، لكنها قررت لاحقًا عقده افتراضيا وسط مخاوف متزايدة من سلالة أوميكرون المتحورة الجديدة.

ويتزامن المؤتمر مع احتفال كوريا الجنوبية بالذكرى السنوية الثلاثين لانضمامها إلى عضوية الأمم المتحدة، وانضمت الكوريتان في نفس الوقت إلى المنظمة العالمية في 17 سبتمبر 1991.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك