Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 25 نوفمبر(يونهاب) -- قال وزير خارجية كوريا الجنوبية "جونغ وي-يونغ" اليوم الخميس إن «فظائع» الاسترقاق الجنسي في زمن الحرب ينبغي «ألا تُنسى أو تتكرر أبدا»، حيث تحدث عن المحنة المأساوية التي عانت منها النساء الضحايا خلال الحكم الاستعماري الياباني بين عامي 1910-1945.

وأدلى "جونغ" بهذه التصريحات في كلمة مسجلة أمام المؤتمر الدولي الثالث للعمل مع النساء والسلام في سيئول، وأشار إلى لقائه السابق مع إحدى الضحايا الناجيات "لي يونغ-سو".

وقال الوزير: «شعرت بمسؤولية كبيرة لاستعادة شرفهن وكرامتهن، والتأكد من عدم نسيان تلك الفظائع أو تكرارها». وأضاف: «الحقيقة المؤسفة هي أن هذه الأعمال الفظيعة قد لا تكون مجرد ذكريات ماضية ولكنها حقيقة مستمرة للعديد من الضحايا في أنحاء كثيرة من العالم».

وأكد "جونغ" على أهمية مسلك «التركيز على الناجيات»، مشددا على أنه «السبيل الوحيد» لمداواة جروح الضحايا واستعادة شرفهن وكرامتهن.

وقال وزير الخارجية: «سيكون غير أخلاقيا أن يظن الجاني أن عمله المشين سيُنسى بإنكار الحقيقة أو تحريف التاريخ أو حتى انتظار وفاة الناجيات».

وجاءت تصريحات "جونغ" في وقت ما زالت فيه العلاقات الثنائية مع اليابان متوترة وسط الخلاف التاريخي بين سيئول وطوكيو بشأن الاسترقاق الجنسي والعمل القسري في زمن الحرب، كما تجدد النزاع بينهما بشأن جزر "دوكدو" الواقعة في أقصى شرق كوريا الجنوبية.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك