Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 5 نوفمبر (يونهاب) -- من المقرر أن يختار حزب سلطة الشعب المعارض الرئيسي مرشحه الرئاسي بعد ظهر اليوم الجمعة، وسط المنافسة المحتدمة بين المتنافسين الرئيسيين.

وسيتم الإعلان عن المرشح أثناء مؤتمر وطني في القاعة التذكارية لـ كيم كو في سيئول بعد استطلاع استمر لمدة 4 أيام على أعضاء الحزب والجمهور حول من هو الأفضل استعدادا لمواجهة "لي جيه-ميونغ" المرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي الحاكم.

وتشمل الانتخابات التمهيدية المرشحين الأربعة وهم المدعي العام السابق "يون سوك-يول" والنائب "هونغ جون-بيو" والنائب السابق يو سيونغ-مين" وحاكم جزيرة جيجو السابق "وون هي-ريونغ"، ومن المرجح أن يقترب "يون" و"هونغ" بفرص متساوية في الفوز بالترشيح.

ويعتقد أن "يون" يحظى بدعم المزيد من أعضاء الحزب، بينما يتمتع "هونغ" بدعم أكبر بين عامة الناس.

وسيتم تحديد الفائز في الانتخابات التمهيدية بعد الجمع بين أصوات أعضاء الحزب والجمهور بنسبة 50:50. وسيحصل المرشح الحاصل على أكبر عدد من الأصوات على الترشيح.

وسيصادف حدث اليوم نهاية الجولة الثالثة والأخيرة من المرحلة التمهيدية ولن تكون هناك جولة إعادة.

ومن المقرر أن يلقي الفائز خطاب القبول ثم يعقد مؤتمرا صحفيا للإعلان عن رؤيته السياسية.

ومن المتوقع أن تكون العوامل الرئيسية الحاسمة في النتيجة هي الجيل والمنطقة حيث ينظر إلى أصوات الشباب في العشرينيات والثلاثينيات من العمر الذين يعيشون في العاصمة والمدن المجاورة لها التي تشمل إقليم كيونغكي ومدينة إنتشون، على أنها تتنافس مع أصوات الأنصار التقليديين للحزب الذين هم في الخمسينيات والستينيات من العمر في مدينة دايغو الجنوبية الشرقية وإقليم كيونغسانغ الشمالي.

وشارك 63.89% من أعضاء الحزب البالغ عددهم 570 ألفا مؤهلين للتصويت في الاقتراع الذي دام 4 أيام وفقا للحزب، مما يعكس الاهتمام العام الكبير بالسباق.

وستتشكل الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في يوم 9 مارس، في صورة سباق رباعي بين كل من "لي جيه-ميونغ" و"آن تشول-سو" من حزب الشعب المعارض الصغير وسيم سانغ-جونغ من حزب العدالة التقدمي الصغير، فضلا عن مرشح حزب سلطة الشعب.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك