Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 15 أكتوبر (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية اليوم الجمعة إن كبار المبعوثين النوويين لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان من المقرر أن يجروا جولة أخرى من المحادثات الثلاثية في واشنطن في الأسبوع المقبل، لمناقشة الجهود المشتركة لإعادة كوريا الشمالية إلى الحوار.

تأتي المحادثات المخطط لها بين المفاوض النووي لكوريا الجنوبية، نوه كيو-دوك، مع نظيريه الأمريكي والياباني، سونغ كيم وتاكيهيرو فوناكوشي، في الوقت الذي تكثف فيه سيئول دبلوماسيتها لإنقاذ مساعيها للسلام بعد سلسلة حديثة من إطلاق الصواريخ لكوريا الشمالية، بما في ذلك صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت في الشهر الماضي.

ومن المتوقع أن يلتقي نوه وكيم بشكل ثنائي يوم الاثنين وينضمان إلى اجتماع ثلاثي مع فوناكوشي في اليوم التالي. ومن المرجح أن يجري نوه محادثات ثنائية مع فوناكوشي يوم الثلاثاء.

وأجرى كبار المبعوثين النوويين لكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان محادثاتهم الأخيرة وجها لوجه في سبتمبر في طوكيو، حيث كانوا يستكشفون طرقا لتشجيع بيونغ يانغ على العودة إلى الحوار، بما في ذلك الحوافز الإنسانية وغيرها.

ومن المتوقع أن تتطرق محادثات الأسبوع المقبل إلى اقتراح الرئيس مون جيه-إن الأخير لإعلان نهاية رسمية للحرب الكورية (1950 - 1953)، قال كيم إنها الأكثر فعالية بين إجراءات بناء الثقة.

وقد يناقشون الدعم الإنساني لكوريا الشمالية وإعادة تنشيط خطوط الاتصال بين الكوريتين مؤخرا، الأمر الذي أثار أملا حذرا في ذوبان الجليد عبر الحدود.

وقالت الوزارة في بيان صحفي "من خلال الزيارة إلى واشنطن هذه المرة، نتوقع أن تكون هناك مشاورات معمقة حول التعاون بين الدول الثلاث من أجل نزع السلاح النووي بشكل كامل وإحلال سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية".

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك