Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

بوسان، 6 أكتوبر (يونهاب) -- عاد نجوم السينما وصناع الأفلام في الداخل والخارج إلى السجادة الحمراء في مهرجان بوسان السينمائي الدولي في حفل افتتاحه اليوم الأربعاء، حيث تسعى كوريا الجنوبية إلى التغلب على الجائحة التي استمرت لأكثر من عام.

وقد أقيم حفل الافتتاح في المسرح الخارجي لمركز بوسان السينمائي بحضور حوالي 1,200 شخص من قطاع صناعة الأفلام. وشارك في استضافته الممثلان الكوريان الجنوبيان "سونغ جونغ-كي" و"بارك سو-دام".

وقال عمدة بوسان "بارك هيونغ-جون" معلنا افتتاح المهرجان السنوي: «هذا العام، تتم إقامة الحفل الافتتاحي في مهرجان بوسان السينمائي الدولي، وهو الحدث الأبرز في المهرجان، بفضل جهودنا المتضافرة للامتثال لإرشادات مكافحة الفيروس».

ومع عودة نجوم السينما إلى الحفل الافتتاحي، يبدو أن المهرجان قد عاد إلى طبيعته التي فقدها في العام الماضي عندما تم عقد المهرجان على نطاق مصغر بسبب الوباء، ولم يتم إقامة مراسم الافتتاح والختام، كما تم إلغاء الأحداث الخارجية الأخرى ولم تتم دعوة ضيوف من الخارج.

ومع ذلك، كان الجو أهدأ من الوضع المعتاد حيث لم تُسمع الهتافات الصاخبة من الجمهور الذي اكتفى بالتصفيق الحاد عند وصول الممثلين والمخرجين إلى السجادة الحمراء واحدا تلو الآخر.

وقالت الهيئة المنظمة للمهرجان إنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لتوفير بيئة آمنة بموجب إرشادات مكافحة الفيروس في المدينة، حيث سيُطلب من جميع الزوار والمشاركين تقديم دليل حصولهم على التطعيم أو نتيجة اختبار سلبية للفيروس عند الوصول. وسيتم تقييد حجم جلسات البث بـ 50% فقط من حدها الأقصى.

وسيكون فيلم "Heaven: To the Land of Happiness" للمخرج "إيم سانغ-سو" أول فيلم يتم عرضه في مهرجان بوسان لهذا العام، ويليه حوالي 220 فيلما مشاركا من 70 دولة، بما في ذلك الفيلم الختامي "Anita"، وهو فيلم عن السيرة الذاتية للمغنية والممثلة "أنيتا موي" من هونغ كونغ، وهو من إخراج "لونغمان ليونغ".

ويلعب دور البطولة في الفيلم الممثلان المخضرمان "تشوي مين-سيك" و"بارك هيه-إيل". ويحكي الفيلم قصة رجلين هاربين من العدالة. وقد تم اختياره رسميا في مهرجان كان السينمائي لعام 2020، لكنه يظهر لأول مرة في مهرجان بوسان بعد إلغاء حدث عام 2020 بسبب الجائحة.

وفي مؤتمر صحفي عقده قبل حفل الافتتاح، قال المخرج "إيم" إن فيلمه الأخير يختلف عن أعماله السابقة التي تصور المجتمع بطريقة متهكمة وساخرة، مثل فيلم الدراما السياسية "The President's Last Bang" (عام 2005) وفيلم الإثارة الجنسية "The Taste of Money" (عام 2012).

وقد ارتفع عدد الأفلام المختارة للمشاركة في المهرجان لعام 2021 بقدر طفيف عن المجموعة المختصرة التي ضمت 192 فيلمًا في دورة المهرجان لعام 2020.

وسيتم عرض ثلاثة أفلام في الحفل المرموق "Gala Presentation"، وهي فيلم "Annette" لـ "ليوس كاراكس"، وهو الفيلم الافتتاحي لمهرجان كان السينمائي لهذا العام، وفيلم "Wheel of Fortune and Fantasy" لـ "ريوسوكي هاماغوتشي"، الحائز على جائزة الدب الفضي الكبرى للجنة التحكيم في مهرجان برلين السينمائي، وفيلم "Drive My Car" الحائز على جائزة أفضل سيناريو في مهرجان كان.

وسوف يترأس المخرج الكندي "ديبا ميهتا" لجنة التحكيم لجائزة "التيارات الجديدة"، جنبًا إلى جنب مع المخرجة الألمانية "كريستينا نورد"، والمخرجين الكوريين "جانغ جون-هوان" و"جيونغ جيه-إيون".

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك