Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 23 سبتمبر (يونهاب)-- أظهرت بيانات اليوم الخميس أن الصادرات الكورية ارتفعت بنسبة 22.9% على أساس سنوي في أول 20 يوما من سبتمبر على خلفية الطلب المتعافي على الرقائق والمنتجات البيتروكيماوية والسيارات.

وبلغت شحنات البلاد الخارجية 36.1 مليار دولار في الفترة ما بين يومي 1 و 20 سبتمبر، مقارنة بـ 29.4 مليارا قبل عام، وفقا لبيانات صادرة عن دائرة الجمارك الكورية.

وأظهرت البيانات أن الواردات زادت بنسبة 38.8% على أساس سنوي إلى 35 مليار دولار، مما أدى إلى فائض تجاري قدره 1.12 مليار دولار خلال الفترة المذكورة.

وبحسب القطاع، ارتفعت الشحنات الصادرة من رقائق الذاكرة بنسبة 7.7% على أساس سنوي، وزادت شحنات السيارات بنسبة 9.4%.

شكلت أشباه الموصلات حوالي 20% من صادرات كوريا الجنوبية، موطن شركة سامسونغ للإلكترونيات، أكبر شركة لتصنيع شرائح الذاكرة في العالم ومنافستها الأصغر إس كيه هاينكس، بينما شكلت السيارات نحو 7% من مجمل الصادرات.

وقفزت صادرات المنتجات البترولية بنسبة 95% على أساس سنوي في الفترة من 1 إلى 20 سبتمبر، مع استمرار ارتفاع أسعار النفط مرتفعة وسط التعافي الاقتصادي العالمي.

وبحسب الدولة، ارتفعت الشحنات إلى الصين، أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية، بنسبة 19.7% على أساس سنوي، وزادت الشحنات إلى الولايات المتحدة بنسبة 24.9%.

يسير الاقتصاد الكوري الجنوبي على مسار الانتعاش على خلفية الصادرات القوية. كما يزال زخم النمو الاقتصادي متعافيا على الرغم من عودة تفشي حالات الإصابة بكورونا مؤخرا.

وقد ارتفعت الصادرات، التي تمثل نصف الاقتصاد، بنسبة 35% على أساس سنوي في أغسطس، لتسجل ارتفاعا للشهر العاشر على التوالي.

توقع بنك كوريا أن ينمو رابع أكبر اقتصاد في آسيا بنسبة 4% هذا العام، بينما تتوقع الحكومة نموا اقتصاديا بنسبة 4.2.%. وفي سياق متصل رفعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية يوم الثلاثاء توقعاتها لنمو الاقتصاد الكوري حتى 4% من تقديرات سابقة بنمو بنسبة 3.8%.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك