Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

هونولولو، 22 سبتمبر (يونهاب)-- تسلم الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن رفات 68 جنديا كوريا قتلوا في الحرب الكورية (1950-1953) من الولايات المتحدة في حفل أقيم في هاواي.

كما سلمت كوريا الجنوبية رفات 6 أفراد للقوات الأمريكية إلى الولايات المتحدة خلال حفل إعادة الرفات المشترك، الذي أقيم في يوم 22 سبتمبر(بتوقيت أمريكا) في قاعدة القوات الجوية في هاواي.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي ينظم فيها رئيس كوري جنوبي حفل لاستعادة رفات جنود الحرب الكورية في الخارج.

وتقع وكالة محاسبة أسرى الحرب / وزارة الداخلية (DPAA) التي تتعاون مع كوريا الجنوبية في اكتشاف رفات الجنود الكوريين والأمريكيين، في هاواي.

وقال المكتب الرئاسي لكوريا الجنوبية إنه تم إعداد هذا الحدث لتجسيد إرادة الدولة لتحمل المسؤولية الوطنية غير المحدودة لتكريم الأبطال القوميين الذين ضحوا من أجل الوطن.

وسيعيد الرئيس رفات 68 جنديا في طريقه إلى الوطن بعد زيارته للولايات المتحدة.

وعلى وجه الخصوص، سيتم نقل رفات الجنديين "كيم سوك-جو"، و"جونغ هوانغ-جو"، على متن الطائرة الرئاسية المتوجهة إلى كوريا الجنوبية في وقت لاحق من اليوم.

وأفاد المكتب الرئاسي بأنه سيتم وضع نعشيهما على مقاعد الطائرة الرئاسية تعبيرا عن الاحترام للبطلين حتى أثناء الطيران.

وكان الاثنان يخدمان في فوج المشاة 32 من الفرقة السابعة الأمريكية في إطار برنامج التعزيزات الكورية لجيش الولايات المتحدة المعروف باسم "كاتوسا" (KATUSA)، وقتلا في معركة خزان جانغجين عام 1950.

واكتشفت كوريا الشمالية رفاتهما وأرسلتها إلى هاواي مع رفات الجنود الأمريكيين، وتم التعرف على هويتيهما في أوائل سبتمبر.

وسيحمل الجيش الكوري الجنوبي رفات الـ66 بطل الأخرىين الذين لا تزال هويتهم مجهولة، على متن طائرة التزود بالوقود من طراز KC-330، وسيكون على متنها وزير الدفاع سو ووك تعبيرا عن الاحترام.

تقوم الولايات المتحدة باستعادة الرفات التي تكتشفها وزارة الدفاع الكورية الجنوبية عند التأكد من أنها كانت لجنود أمريكين، وبموجب مشروع تحديد هوية قتلى الحرب الكورية (KWIP) تقوم بإعادة رفات من تم التأكد من أصولهم الكورية بعد تسلمهم من كوريا الشمالية.

وأعيدت رفات 307 جنود كوريين إلى وطنهم بما فيها رفات 68 جنديا منذ عام 2012 حتى الآن وتم التعرف على هويات 16 منهم، وخلال نفس الفترة أعيدت رفات 25 جنديا أمريكيا إلى الولايات المتحدة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك