Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 20 سبتمبر (يونهاب) -- نددت كوريا الشمالية اليوم الاثنين بقرار الولايات المتحدة أن تساعد أستراليا في بناء غواصات تعمل بالطاقة النووية، ووصفتها بأنها خطوة «غير مرغوب فيها وخطيرة للغاية» يمكن أن تؤدي إلى سباق تسلح نووي.

وقال رئيس قسم الأخبار الأجنبية بوزارة الخارجية الكورية الشمالية لوكالة الأنباء المركزية في الشمال إن كوريا الشمالية «ستتخذ إجراءات مضادة مماثلة إذا كان لذلك القرار تأثير سلبي طفيف على أمن البلاد».

وقد أعلنت الولايات المتحدة يوم الأربعاء الماضي عن إطلاق شراكة أمنية ثلاثية جديدة مع أستراليا وبريطانيا، وقالت إن الدولتين ستعملان أيضًا على تزويد أستراليا بغواصات نووية «مسلحة تقليديا».

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن المسؤول قوله: «هذه أعمال غير مرغوب فيها وخطيرة للغاية وستخل بالتوازن الاستراتيجي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وستطلق سلسلة من سباق التسلح النووي». وأضاف أن بيونغ يانغ «تدرس عن كثب خلفية القرار الأمريكي».

وانتقد المسؤول أيضًا إدارة "جو بايدن"، قائلا إن «المعايير المزدوجة للولايات المتحدة ... تقوض النظام الدولي والأعراف المقبولة عالميا وتهدد السلام والاستقرار العالميين».

ثم أيد انتقادات الصين ودول الجوار الأخرى بأن الاتفاق يقضي على الاستقرار الإقليمي و«النظام الدولي لمنع انتشار الأسلحة النووية».

وأضاف أن «الوضع السائد يظهر مرة أخرى أن تعزيز قدرات الدفاع الوطني من منظور طويل الأمد لا ينبغي إهماله ولو قليلا، من أجل مواجهة البيئة الأمنية الدولية المتغيرة باستمرار».

وقد شدد الرئيس الأمريكي "بايدن" يوم الأربعاء الماضي على أن الغواصات ستعمل بالطاقة النووية فقط، ولن تكون مسلحة نوويا. وقال إن الدول ستتشاور بشأن استحواذ أستراليا على الغواصات التي تعمل بالطاقة النووية خلال الأشهر الثمانية عشر المقبلة.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك