Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 17 سبتمبر(يونهاب) -- قال رئيس الوزراء الكوري الجنوبي كيم بو-غيوم اليوم الجمعة إن السلطات الصحية لا تزال في حالة تأهب قصوى بشأن احتمال انتشار فيروس كورونا المستجد خلال عطلة عيد الحصاد "تشوسوك" بسبب زيادة السفر في جميع أنحاء كوريا الجنوبية.

وعبر كيم في اجتماع مشترك بين الوكالات المعنية للاستجابة لفيروس كورونا المستجد، عن قلقه من انتشار كورونا على مستوى البلاد بسبب زيادة السفر خلال عطلة عيد تشوسوك التي ستمتد من يوم غد السبت إلى يوم الأربعاء، في الوقت الذي تستحوذ فيه العاصمة سيئول والمدن المجاورة لها(إقليم كيونغكي ومدينة إنتشون) على 80% من إجمالي حالات الإصابة الجديدة.

وتستعد السلطات للاستجابة لاحتمال زيادة حالات الإصابة بالفيروس بعد عطلة عيد الحصاد "تشوسوك"، حيث من المتوقع أن يسافر عشرات الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء البلاد. سيتمتع الكوريون الجنوبيون بفترة العطلة.

وشكلت منطقة العاصمة وضواحيها التي تضم نصف سكان البلاد، تحديا لمكافحة الفيروس في البلاد، حيث تم الإبلاغ عن حوالي 80% من الإصابات المحلية في هذه المنطقة في الأيام الأخيرة.

وطلب كيم من المواطنين زيارة عيادات فحص كورونا في حال ساورتهم أي شكوك أو مخاوف من انتقال العدوى، مؤكدا على أن السلطات الصحية والعاملين الطبيين سيظلون في عملهم حتى خلال العطلة.

وأفاد بأن نسبة التطعيم بالجرعة الأولى من لقاح كورونا ستتجاوز حاجز الـ70% في وقت لاحق من اليوم، وستركز الحكومة على تسريع عملية التطعيم بالجرعة الثانية من اللقاح.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك