Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 1 يوليو (يونهاب) -- أعلن حاكم إقليم كيونغكي "لي جيه-ميونغ" رسميا عن ترشحه للرئاسة اليوم الخميس، متعهدا بالحد من عدم المساواة بين الأقوياء والضعفاء.

وكشف "لي" الذي يتقدم بفارق كبير على المتنافسين الرئاسيين التسعة للحزب الديمقراطي الحاكم، عن عزمه من خلال مقطع فيديو مسجل مسبقا، تم نشره على اليوتيوب ومنصات أخرى عبر الإنترنت في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد.

وذكر "لي" إنه من خلال السياسات التي تكبح رغبات الأقوياء القائمة على الامتيازات والتلاعب، وتنحاز لحياة الضعفاء، يجب أن تتحرك الدولة نحو عالم موحد يزدهر الجميع فيه معا.

وأفاد بأن المجتمع يؤمن مستقبله عندما لا يعاني الناس أو المناطق من خسارة عند الالتزام بالقاعدة، وتكون هناك فرص عادلة وحوافز معقولة نتيجة المنافسة العادلة.

وأشار إلى تزايد عدم المساواة وتوسع الفجوة الاجتماعية(بين الأغنياء والفقراء) في البلاد، قائلا إنهما يعيقان النمو الاقتصادي ويسرعان وتيرة الكساد الاقتصادي.

ووعد "لي" بتنفيذ خطة شاملة للإنعاش الاقتصادي لتحويل الاقتصاد إلى هيكل موجه نحو المستقبل وإعادة التأكيد على سياسته المميزة لاعتماد الدخل الأساسي الشامل.

وقال "من خلال اعتماد الدخل الأساسي سأبني مجتمعا يمكن لأي شخص فيه التمتع بالحد الأدنى من الازدهار الاقتصادي والسعي إلى الحصول على وظيفة يريدها.

وأضاف أن "أنا أقطع وعودا فقط بأنني سأقوم بالوفاء بها، وبالتأكيد كنت قد أوفيت دائما بوعودي التي قطعتها.

وحافظ الحاكم "لي" في إقليم كيونغكي الذي يسكنه أكثر من 13 مليون شخص، على تقدمه القوي على المنافسين الآخرين للرئاسة في الحزب الحاكم منذ فترة طويلة.

وأظهر استطلاع حديث للرأي من قبل وكالة ريال متر يوم الخميس الماضي أن "لي" كان المرشح الثاني الأوفر حظا لمنصب الرئيس بـ 22.8% في نسبة التأييد، بعد المدعي العام السابق "يون سوك-يول" الذي حصل على 32.3%.

وكان "لي" متقدما بشكل كبير على المنافس الرئيسي الآخر "لي ناك-يون" رئيس الوزراء الأسبق، الذي جاء في المركز الثالث بنسبة 8.4%.

ولكن الحاكم "لي" يواجه مهمة شاقة لكسب دعم التيار السائد المؤيد للرئيس مون جيه-إن في الحزب الديمقراطي للفوز بترشيح الحزب للرئاسة.

وأثناء خوضه ضد مون جيه-إن ، في الانتخابات التمهيدية لاختيار المرشح الرئاسي للحزب الديمقراطي عام 2017، كان"لي" يعتبر عدوا لـ "مون" من قبل أعضاء الحزب المؤيدين لـ مون الذي فاز في النهاية في الانتخابات الرئاسية .

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك