Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 20 يونيو (يونهاب) -- كشفت كوريا الجنوبية اليوم الأحد عن قواعد جديدة للتباعد الاجتماعي تركز على السماح بتجمعات المزيد من الأشخاص ورفع اللوائح عن الشركات وسط برنامج التطعيم المكثف في البلاد.

قال رئيس الوزراء كيم بو-كيوم إنه اعتبارًا من الأول من يوليو، ستسمح الدولة بالتجمعات لما يصل إلى ستة أشخاص في منطقة سيئول وضواحيها، وسترفع الرقم إلى ثمانية بعد فترة انتقالية مدتها أسبوعين لقواعد التباعد الاجتماعي الجديدة في البلاد.

وأعلنت البلاد عن حظر التجمعات لخمسة أشخاص أو أكثر في منطقة سيئول وضواحيها يوم 23 ديسمبر من العام الماضي. تم تطبيق هذا الحظر على مناطق أخرى في يناير.

ولن يتم تطبيق سقف لعدد المشاركين في التجمعات الخاصة في مناطق خارج منطقة العاصمة وضواحيها ابتداء من الشهر المقبل.

ويتماشى هذا الإعلان مع خطة كوريا الجنوبية لتشغيل برنامج للتباعد الاجتماعي من أربعة مستويات يبدأ الشهر المقبل، مما يبسط برنامج التباعد الاجتماعي السابق المكون من خمسة مستويات، وفقًا لوزارة الصحة والرعاية الاجتماعية.

بموجب القواعد الجديدة، سيتم السماح للملاهي الليلية والحانات وغيرها من مرافق الترفيه للكبار في منطقة سيئول وضواحيها، والتي من المتوقع أن يتم وضعها في المستوى 2، باستئناف عملياتها.

وسيتم السماح للمطاعم والمقاهي والصالات الرياضية بالعمل حتى منتصف الليل تحت المستوى 2 ، وهو تخفيف للقيد الحالي الذي يسمح بالعمل حتى الساعة 10 مساءً.

أما المناطق الأخرى، التي من المتوقع أن يتم وضعها في المستوى 1، لن تكون لها سقوف على عدد المشاركين في التجمعات الخاصة.

ويُذكر أن التغيير في قواعد التباعد الاجتماعي يتماشى مع برنامج التطعيم المتسارع في كوريا الجنوبية.

اعتبارًا من يوم الأحد، تلقى ما مجموعه 15 مليون شخص، أو نسبة 29.2% من إجمالي عدد السكان، الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأضافت الدولة أنها ستواصل مراقبة منحنى الفيروس، معربة عن قلقها من أن التغيير المفاجئ في قواعد التباعد الاجتماعي قد يؤدي إلى زيادة أخرى في الحالات اليومية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك