Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 20 يونيو (يونهاب) -- قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية اليوم الأحد إن المبعوث النووي الكوري الجنوبي "نوه كيو-دوك" سيجري غدًا الاثنين محادثات ثنائية مع المبعوث الأمريكي الخاص الجديد لشؤون كوريا الشمالية "سونغ كيم" في سيئول.

وقد وصل "كيم" إلى كوريا الجنوبية أمس السبت في زيارة تستغرق خمسة أيام. وهي أول زيارة يقوم بها "كيم" إلى سيئول منذ تعيينه مبعوثا خاصا لشؤون كوريا الشمالية في الشهر الماضي، مما يشير إلى استعداد واشنطن لإعادة التواصل مع بيونغ يانغ.

وستأتي المحادثات بين "نوه" و"كيم" بعد أيام من إعلان الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" في الاجتماع العام للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم أنه يجب على بلاده أن تكون مستعدة للحوار والمواجهة في نفس الوقت، وشدد على "السيطرة المستقرة" على الوضع في شبه الجزيرة الكورية في رسالته الأولى لإدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن".

ومن المتوقع أن يتبادل الجانبان الآراء خلال محادثاتهما حول التصريحات التي أدلى "كيم جونغ-أون" بها في الاجتماع العام للجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الحاكم.

كما يُتوقع أن يناقش "نوه" و"كيم" سبلا تفصيلية لاستئناف الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن، والذي ظل متوقعا لفترة طويلة منذ انهيار قمة هانوي بين الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ-أون" والرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" فبراير 2019.

وفي هذا الإطار، يرى بعض المراقبين أنه من المحتمل أن تكون كوريا الشمالية مترددة للغاية في الانخراط في الحوار مع الولايات المتحدة بسبب مخاوف من اتصال مباشر مع أي دولة في ظل جائحة كورونا، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه سيئول وواشنطن لإجراء تدريبات عسكرية مشتركة صيفية سنوية في شهر أغسطس القادم.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك