Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 14 يونيو (يونهاب) -- صرح الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الاثنين بأن كوريا الجنوبية ستمضي قدمًا في التعاون مع جارتها الشمالية في مجال توفير لقاحات فيروس كورونا، إذا وافق الشمال على ذلك.

وأدلى "مون" بهذا التصريح خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع الرئيس النمساوي "ألكسندر فان دير بيلين" والذي عُقد اليوم الاثنين عقب القمة بينهما في قصر هوفبورغ في فيينا.

وقال "مون" خلال المؤتمر الصحفي المشترك: "إذا لعبت كوريا الجنوبية دورًا كمركز عالمي للقاحات، فستكون كوريا الشمالية بالطبع إحدى الدول التي ستتعاون كوريا الجنوبية معها في مجال اللقاحات".

وأضاف: "لن يتمكن العالم من التغلب على أزمة فيروس كورونا إلا عندما يتم تطعيم الأشخاص في الدول النامية والدول منخفضة الدخل على قدم المساواة"، مؤكدًا أن كوريا الجنوبية ستزيد مساهمتها في المعركة العالمية ضد كورونا من خلال زيادة المعروض من اللقاحات.

وإذا وافقت كوريا الشمالية على التعاون مع جارتها الجنوبية في مجال اللقاحات، فسيكون ذلك بمثابة بادرة لاستئناف الحوار بين الكوريتين.

وذكر "مون" الولايات المتحدة تدعم بنشاط التعاون الإنساني مع كوريا الشمالية. وقد أعرب الرئيس الأمريكي "جو بايدن" عن دعمه للتعاون والحوار بين الكوريتين في القمة التي عُقدت الشهر الماضي مع الرئيس "مون".

وبدوره قال الرئيس النمساوي "ألكسندر فان دير بيلين": "لا يمكن التغلب على الجائحة إلا عندما تعمل جميع البلدان معًا، ومن المهم أن يتم تطعيم الأشخاص في جميع البلدان النامية والبلدان الفقيرة، ومن بينها كوريا الشمالية".

وأكد الرئيس النمساوي قائلًا: "لسنا على علم بما إذا كانت كوريا الشمالية قد اتخذت أي موقف فيما يتعلق بتوفير اللقاحات إليها، ولكنه في حالة وجود أي إشارة من كوريا الشمالية (لطلب المساعدة) فإننا بالطبع سنساعدها".

وشرح "مون" للرئيس النمساوي السياسة تجاه كوريا الشمالية، قائلًا: "إذا تم توسيع الحوار والتعاون بين الكوريتين بشكل أكبر فسيكون ذلك بمثابة حلقة حميدة تدفع إلى الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية".

وقال "فان دير بيلين" إنه يرى أن الرئيس "مون" يبذل جهودا كبيرة لتطبيع العلاقات مع كوريا الشمالية.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك