Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

واشنطن، 13 يونيو (يونهاب) -- أصدرت مجموعة الدول السبع يوم الأحد بيانا مشتركا يدعو إلى إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بالكامل، بينما رحبت بالتزام واشنطن تحت إدارة الرئيس جو بايدن بالتواصل مع بيونغ يانغ من خلال الدبلوماسية.

في بيان مشترك تم اعتماده في قمة مجموعة الدول السبع لهذا العام في مقاطعة كورنوال الواقعة جنوب غرب بريطانيا، دعت الدول إلى إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل وطالبت بتخلي كوريا الشمالية عن أسلحة الدمار الشامل وبرامج الصواريخ الباليستية بطريقة لا رجعة فيها ويمكن التحقق منها.

وأعلنت دول مجموعة السبع أنها ترحب باستعداد واشنطن لمواصلة جهودها الدبلوماسية بالتنسيق مع جميع الشركاء المعنيين تجاه بيونغ يانغ.

كما دعت الدول كوريا الشمالية إلى استئناف الحوار والانخراط فيه" مع المجتمع الدولي، بينما طالبت بيونغ يانغ بـ "احترام حقوق الإنسان للجميع" و "حل قضية الاختطاف على الفور".

وحضر قمة هذا العام زعماء الدول الأعضاء في مجموعة السبع - الولايات المتحدة، وكندا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، وبريطانيا، بالإضافة إلى ممثلين من الاتحاد الأوروبي.

وتمت دعوة رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، إلى جانب زعماء أستراليا والهند وجنوب إفريقيا كضيوف.

ويأتي البيان بشأن كوريا الشمالية في أعقاب القمة بين مون وبايدن في الشهر الماضي، والتي أكد فيها الرئيس الأمريكي استعداد واشنطن للتواصل دبلوماسيا مع بيونغ يانغ واتخاذ خطوات عملية نحو نزع السلاح النووي.

كما أوضحت واشنطن أنها ستبني على الاتفاقات السابقة مع كوريا الشمالية، بما في ذلك اتفاقية قمة سنغافورة لعام 2018 التي أبرمت بين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وفي يوم السبت، أجرى وزير الخارجية الكوري الجنوبي جونغ وي-يونغ ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكين محادثات على هامش قمة مجموعة السبع، وأكدا مجددا على الهدف لنزع السلاح النووي الكامل في شبه الجزيرة الكورية، واتفقا على تعميق التعاون في توزيع اللقاحات وقضية ميانمار، وفقا لوزارة الخارجية في سيئول.

كما ضغطت دول مجموعة السبع بشدة على الصين في بيانها، مؤكدة على أهمية "السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان"، بينما شجعت "الاستقرار والسلام في المضيق".

كما دعت الدول بكين إلى "احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية"، لا سيما فيما يتعلق بالخلافات التي لم تحل بشأن حقوق الإنسان في شينجيانغ بالصين وهونغ كونغ.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك