Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 9 مايو(يونهاب)-- قالت الشرطة الكورية إنه تم إلقاء القبض على رجل ثلاثيني في وقت مبكر من اليوم الأحد للاشتباه في قيامه بإساءة معاملة ابنته بالتبني البالغة عامين لدرجة أنها فقدت الوعي بسبب نزيف في المخ.

وفقا لما صرحت به شرطة كيونغي نابمو، كانت الفتاة فاقدة للوعي عندما أحضرها والدها إلى مستشفى قريبا من هواسونغ، على بعد 40 كيلومترا جنوب سيئول، مساء يوم أمس السبت.

وبعدما تحققت المستشفى من أن الفتاة في حالة خطيرة، قررت إرسالها إلى مستشفى أكبر في إنتشون على بعد 40 كيلومترا غرب سيئول، حيث اكتشف طاقم المستشفى وجود نزيف بالمخ وكدمات على وجهها وأجزاء من جسدها، فأبلغ الشرطة.

تم إلقاء القبض على الأب على نحو فوري ويخضع حاليا للتحقيق، وفقا للشرطة. وخضعت الفتاة إلى جراحة في المخ ولكنها لم تسترد وعيها.

وفقا لما ورد، تبنى المشتبه به وزوجته الطفلة من خلال وكالة التبني في أغسطس من العام الماضي. ولم يتم تقديم أي تقارير سابقة عن إساءة معاملة أطفال بخصوص تلك الأسرة.

وتحظى إساءة معاملة الأطفال باهتمام كبير على الصعيد الوطني في الأشهر الأخيرة، بعد وفاة فتاة تبلغ من العمر 16 شهرًا، تُعرف باسم "جونغ إن" في أكتوبر الماضي متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها على يد والديها بالتبني.

وقد طالبت النيابة بإعدام الأم وسجن الزوج لمدة 7 أعوام ونصف. ومن المقرر عقد جلسة النطق بالحكم على الزوجين يوم الجمعة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك