Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

لندن / سيئول، 5 مايو (يونهاب) -- التقى وزير الخارجية جونغ إيوي-يونغ وجها لوجه مع نظيره الياباني، توشيميتسو موتيغي، على هامش اجتماع مجموعة السبع في لندن اليوم الأربعاء، في أول محادثات بينهما منذ تنصيب جونغ في فبراير.

وقبل محادثات الأربعاء، لم يجرِ أي اتصال بينهما لأن العلاقات بين سيئول وطوكيو لا تزال متوترة بسبب الخلاف المطول الناجم عن العمل القسري والعبودية الجنسية لليابان في زمن الحرب وقيود تصديرها على سيئول.

وجاءت محادثاتهما التي استمرت 20 دقيقة، بعد أن عقدا اجتماعا ثلاثيا مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن لمناقشة القضايا المشتركة، بما في ذلك الجهود لإعادة كوريا الشمالية إلى حوار نزع السلاح النووي.

وقال الوزير جونغ لوكالة يونهاب للأنباء بعد الاجتماع مع موتيغي "لقد أجريت محادثات جيدة".

وخلال المحادثات، أعرب جونغ عن رغبته في تعزيز التواصل مع طوكيو بشأن مختلف القضايا المعلقة، وشاركه موتيغي الرأي بالكامل، حسبما قال مسؤول بوزارة الخارجية في سيئول طلب عدم الكشف عن هويته.

وقال المسؤول "المحادثات سارت في جو جيد، وكان ذلك بمثابة فرصة لبداية جادة للاتصالات بين البلدين".

وكان من المتوقع أن يناقش جونغ وموتيغي كيفية تحسين العلاقات بين البلدين والتهديد النووي والصاروخي لكوريا الشمالية وقرار اليابان الأخير بتصريف المياه المشعة من محطة فوكوشيما للطاقة النووية.

وعقد البلدان آخر اجتماع لوزيري خارجيتهما في ألمانيا في فبراير من العام الماضي، عندما أجرت الوزيرة آنذاك كانغ كيونغ-هوا محادثات مع موتيغي ونظيرها الأمريكي آنذاك، مايك بومبيو.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك