Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 3 مايو(يونهاب)-- أعرب الرئيس مون جيه-إن اليوم الاثنين عن تفاؤله إزاء برنامج التلقيح الكوري الجنوبي، قائلا إنه يسير بوتيرة أسرع مما كان مخططا له.

وقال الرئيس خلال اجتماع خاص مشترك بين الوكالات المعنية بمكافحة فيروس كورونا في البلاد "إن إدخال اللقاحات والتلقيح يسيران بسلاسة، على نحو أفضل من الخطة الأصلية".

تأتي التصريحات في ظل مخاوف تلوح في الأفق حول نقص اللقاحات أجنبية الصنع. حيث يقال إن اللقاحات الموجودة حاليا لدى الحكومة تنفد.

وتهدف الحكومة إلى تلقيح 12 مليون شخص بحلول نهاية يونيو من أجل تحقيق مناعة القطيع في نوفمبر. وبموجب الحملة الحكومية التي بدأت في أواخر فبراير، تلقى أكثر من 3 ملايين شخص لقاح فايزر أو أسترازينيكا، وفقا للسلطات الصحية.

"تلقيت تقريرا بأننا سنكون قادرين على رفع العدد المستهدف للتطعيم في النصف الأول (من هذا العام) إلى 13 مليونا من 12 مليونا، إذا استفدنا من اللقاحات التي سيتم تسليمها على مراحل"، وفقا لما صرح به الرئيس أمام المراسلين في جلسة البيت الأزرق حول فيروس كورونا. ويعد هذا ثاني لقاء خاص حول الجائحة، يترأسه الرئيس بنفسه، بعد اجتماع آخر عقد في يوم 12 أبريل.

في مايو، سيتم تسليم لقاحات فايزر "على نحو مستقر" أسبوعيا، كما يُخطط لشحن المزيد من لقاحات أسترازينيكا"، وفقا للرئيس.

كما شدد الرئيس على أهمية "سيادة اللقاح". فقال "في وسط المنافسة العالمية غير المحدودة لشراء اللقاحات، تأمين سيادة اللقاح في غاية الأهمية".

ووجه أوامره للسلطات المعنية بتركيز الجهود لتقديم الدعم لتطوير اللقاحات المحلية، على آمال بدء الاستخدام في بداية 2022.

وقال الرئيس إن كوريا الجنوبية معروفة بتطورها في قطاع الصحة الحيوية، كما لفتت الانتباه كـ"مركز عالمي " محتمل لإنتاج اللقاحات.

ودعا مون إلى تقديم الدعم الإداري والدبلوماسي الكامل لتحقيق هذه الرؤية من خلال التعاون الوثيق بين القطاعين لعام والخاص.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك