Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 21 أبريل (يونهاب) -- امتنعت وزارة الخارجية اليوم الأربعاء عن التعليق على رفض محكمة كورية جنوبية لدعوى التعويض التي أقامتها مجموعة من ضحايا الاسترقاق الجنسي في زمن الحرب ضد اليابان.

وأسقطت محكمة منطقة سيئول المركزية الدعوى التي رفعتها 12 مدعية، مشيرة إلى مبدأ «الحصانة السيادية» بموجب القانون الدولي الذي ينص على أن الدول ذات السيادة تتمتع بالحصانة ضد الاختصاص القضائي للدول الأجنبية الأخرى.

وقالت الوزارة: «بينما ندرس تفاصيل حكم اليوم سنمتنع عن أي تعليق محدد»، وأضافت: «تماشيا مع مبدأنا الخاص بالتركيز على الضحايا، ستبذل الحكومة قصارى جهدها لاستعادة شرف ضحايا الاسترقاق الجنسي من قبل الجيش الياباني».

كما حثت الوزارة اليابان على التصرف بما يتماشى مع اعتذاراتها السابقة، قائلة إن قضية نساء المتعة تمثل انتهاكًا غير مسبوق للنساء في الحروب، وتمثل انتهاكا عالميا لحقوق الإنسان.

ويقول المؤرخون إن نحو 200 ألف امرأة آسيوية معظمهن من الكوريات أرسلن قسرًا إلى بيوت الدعارة لتقديم خدمات جنسية للجنود اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية. وقد اعترفت اليابان في اعتذار "كونو" التاريخي الصادر عام 1993 بإجبار النساء على الاسترقاق الجنسي قسرا.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك