Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

واشنطن، 20 أبريل (يونهاب) -- قال مركز أبحاث أمريكي يوم الثلاثاء إن كوريا الشمالية تواصل العمل على بارجة اختبار صاروخ غاطس في حوض بناء السفن في نامبو، مما يشير إلى أن العمل قد يكون جزءا من الاستعدادات لاختبار صاروخ باليستي.

نقلا عن صور الأقمار الصناعية التي تم التقاطها يوم الاثنين، قال مركز الأبحاث إن كوريا الشمالية وضعت جسما أسطوانيا على بارجة اختبار الصاروخ الغاطس في نامبو

وأضاف أن الصورة وحدها لا يمكن أن تؤكد إطلاق وشيك للصاروخ، لكنها أشارت إلى أن الجسم الدائري يمكن أن يكون أنبوب إطلاق لصاروخ باليستي يطلق من غواصة (SLBM).

وقال "Beyond Parallel" وهو مشروع تابع لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ومقره واشنطن، "يمكن أن يكون هذا الكائن عبارة عن أنبوب إطلاق لـ SLBM، ولكن لا يمكن تأكيد ذلك حتى الآن استنادا إلى الصور المتاحة."

لكنه أشار إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون أعرب عن رغبته في "صواريخ باليستية طويلة المدى مثالية".

وقال إن القدرة عملياتية لـ SLBM ستعزز بقاء رادع كوريا الشمالية النووي.

وحافظت بيونغ يانغ على وقف اختياري للتجارب النووية والصواريخ طويلة المدى، لكنها قالت في عام 2019 إنها لم تعد ملزمة بمثل هذه القيود.

واستأنفت البلاد اختبار الصواريخ الباليستية قصيرة المدى بعد توقف دام عاما في مارس.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك