Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 14 أبريل (يونهاب) -- ناشدت إحدى ضحايا الاسترقاق الجنسي حكومة كوريا الجنوبية مرة أخرى اليوم الأربعاء لرفع قضية الاسترقاق الجنسي من قبل اليابان إلى محكمة العدل الدولية، بعد شهرين من تقديمها لهذا الطلب لأول مرة.

وقالت "لي يونغ-سو"، إحدى الضحايا الخمسة عشرة الباقيات على قيد الحياة، في مؤتمر صحفي في سيئول: «أتمنى أن يستطيع الرئيس "مون جيه-إن" إقناع رئيس الوزراء الياباني بإحالة القضية إلى محكمة العدل الدولية للكشف عن الحقيقة».

وقالت: «لا أريد الاستمرار في القتال بهذه الطريقة، ولا أريد أن يصبح الجاران أعداء»، مضيفة: «لقد أصبح شعاري هو: ‹اكره الخطيئة ولا تكره الناس›».

وأضافت أيضًا: «فقط عندما يتم الكشف عن الخطايا وتقديم الاعتذار سيمكنني استعادة شرفي».

وقالت الضحية البالغة من العمر 93 عامًا أيضًا إنها مستعدة للقاء الرئيس الأمريكي "جو بايدن" للمطالبة بوساطته في هذه القضية.

وأكدت "لي" أن قضية الاسترقاق الجنسي في زمن الحرب، والتي يُطلق عليها "قضية نساء المتعة" للتهوين من فداحتها، تستدعي حكمًا من المحكمة الدولية، لأن اليابان لم تمتثل لحكم المحكمة الكورية لصالح الضحايا متذرعة بالحصانة السيادية.

ويُذكر أن محكمة العدل الدولية ومقرها لاهاي بهولندا تتمتع بسلطة قضائية تحت إشراف الأمم المتحدة لتسوية النزاعات بين الدول.

وقالت "لي" إنها وغيرها من الضحايا الباقيات على قيد الحياة لا يمكنهن العيش بسلام إلا عندما يحل البلدان القضية حلًّا دائمًا في المحكمة الدولية.

وقبل المؤتمر الصحفي، زارت "لي" السفارة اليابانية في سيئول لتسليم رسالتها الموجهة إلى رئيس الوزراء الياباني "يوشيهيدي سوغا"، وطالبت طوكيو بإحالة القضية إلى المحكمة للفصل فيما إذا كان نظام نساء المتعة يمثل انتهاكًا للقوانين الدولية.

وفي يناير الماضي، أمرت محكمة كورية جنوبية اليابان بتقديم 100 مليون وون (88,944 دولارا أمريكيا) إلى كل من 12 من ضحايا الاسترقاق الجنسي، لكن طوكيو رفضت الامتثال للحكم.

وقالت "كيم هيون-جونغ"، المديرة التنفيذية لمنظمة "كير" Comfort Women Action for Repress & Education (CARE)‎، والتي رافقت "لي" في المؤتمر الصحفي، إن السفارة وعدتها بإرسال الرسالة إلى الحكومة اليابانية.

وقال "شين هي-سيوك"، الباحث في معهد الدراسات القانونية بجامعة "يونسيه"، إن النشطاء الأمريكيين والكوريين سيصدرون خطابا مفتوحا بشأن هذه القضية في وقت انعقاد القمة بين قادة الولايات المتحدة واليابان المقررة يوم الجمعة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك