Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول ، 7 مارس (يونهاب) -- حث الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مسؤولي الحزب المحليين على تحقيق "تغييرات ونجاحات واضحة" يمكن أن يرحب بها الناس ، حيث أنهى ورشة عمل مع أمناء حزب العمال الإقليميين بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الحكومية الأحد.

واختتمت الورشة التي استمرت أربعة أيام ، وهي الأولى من نوعها ، يوم السبت وناقشت سبل تنفيذ التنمية الاقتصادية والأهداف الأخرى التي تم طرحها خلال مؤتمر حزبي نادر في يناير ، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية (KCNA).

وقالت الوكالة: "أعلن الزعيم كيم اختتام الدورة القصيرة الأولى لكبار أمناء لجان المدن والمحافظات ، مناشدا لهم بحماس أن يصبحوا خداما حقيقيين مقبولين من الشعب على طريق خدمة شعبنا العظيم ، ".

وحث كيم الأمناء على "الاهتمام بعقلية الناس" والقيام بدور توجيه تنمية المدن والمحافظات لتحقيق "تغييرات ونجاحات واضحة تجد الترحيب من الناس ويتمكنوا من تحقيقها ".

كما دعا الأمناء إلى تنفيذ مهامهم "في أي حال من الأحوال دون فشل" ، قائلاً إن الشعب والمسئولين الآخرين سيراقبوهم بتوقعات أكبر بعد حضورهم الورشة الأولى على الإطلاق.

في جلسة تصوير في ورشة العمل ، شوهد كيم يقف في الصف الثالث بين المسؤولين الآخرين ، في إظهار واضح للود والثقة. ويجلس كيم عادةً في الصف الأمامي وفي المنتصف في جلسات التصوير الأخرى.

في غضون ذلك ، ألقى جو يونغ وون ، وهو مسؤول يعتقد على نطاق واسع أنه أحد كبار مساعدي كيم الذي يُفترض أنه قفز إلى المركز الثالث في مؤتمر الحزب في يناير ، محاضرة شددت على الانضباط والنظام أمام مسؤولي الحزب المحليين.

وكانت وكالة الأنباء المركزية الكورية قد أشارت في وقت سابق إلى جو يونغ وون بأنه مسؤول "مختص بالشؤون التنظيمية" بالحزب ، وهو أول تأكيد بشأن موقفه الحزبي الأخير.

جاء الاجتماع في الوقت الذي تكافح فيه كوريا الشمالية لتنفيذ أهداف السياسة التي تم تحديدها خلال مؤتمر الحزب في يناير في مواجهة العقوبات العالمية وتداعيات حربها الطويلة ضد الجائحة العالمية.

في المؤتمر ، اعترف كيم بفشل خطته السابقة للتنمية الاقتصادية وكشف عن خطة تنمية جديدة تركز على "الاعتماد على الذات.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك