Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 5 مارس (يونهاب) -- أمر الرئيس "مون جيه-إن" اليوم الجمعة بفتح التحقيق للنظر فيما إذا كان أحد موظفي المكتب الرئاسي قد تورط في فضيحة المضاربة في الأراضي، المنسوبة إلى موظفي شركة الإسكان التي تديرها الدولة.

وأطلقت الحكومة أمس الخميس تحقيقًا في الادعاءات المتزايدة بأن موظفي شركة الأراضي والإسكان الكورية قد اشتروا أرضًا في مدينتي "كوانغ ميونغ" و"سيهيونغ" بالقرب من سيئول، ربما باستخدام معلومات من الداخل قبل الإعلان عن مشروع التطوير الضخم هناك في الشهر الماضي.

أمر مون كبير المساعدين الرئاسيين "يو يونغ-مين" «بالتحقيق الفوري مع جميع موظفي المكتب الرئاسي وعائلاتهم، لمعرفة ما إذا كان أي منهم لديه صفقات أراضي في المنطقة المعنية».

كما أصدر "مون" تعليماته للحكومة أمس الخميس بإجراء تحقيق سريع وشامل في الفضيحة.

كما قال المكتب الرئاسي إنه تم وضع خطة التحقيق في أعقاب أمر "مون" الأخير، وأن التحقيق الداخلي ذي الصلة قيد التنفيذ بالفعل.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك