Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 4 مارس (يونهاب) -- من المتوقع أن يزور وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" ووزير الدفاع الأمريكي "لويد أوستن" كوريا الجنوبية هذا الشهر، وفقًا لمصادر مطلعة اليوم الخميس، وسط الأمل المتزايد في التوصل إلى اتفاق بشأن تقاسم تكاليف الدفاع.

وإذا تمت تلك الزيارة فستكون الأولى التي يقوم بها كبار المسؤولين في إدارة "بايدن" إلى كوريا الجنوبية.

وقال مصدر: «نعمل على تحقيق تلك الزيارة المحتملة التي تستغرق يومين والتي يتوقع أن تكون في 18 مارس، لكن الجدول الزمني المحدد لم يتأكد بعد».

وقال مصدر آخر إن المشاورات بين سيئول وواشنطن جارية لعقد اجتماعات رفيعة المستوى، وستصدر الحكومتان إعلانًا بشأن ذلك بعد تحديد التفاصيل.

وقد أفادت وكالة كيودو اليابانية للأنباء اليوم أن "بلينكن" و"أوستن" يستعدان لزيارة اليابان لمدة ثلاثة أيام في 15 مارس، لإجراء محادثات أمنية مع نظرائهما اليابانيين.

وخلال الزيارة المحتملة إلى سيئول، من المتوقع أن يناقش الوزيران الأمريكيان قضايا التحالف المعلقة مع وزير الخارجية "جونغ أوي-يونغ" ووزير الدفاع "سوه ووك"، ويمكن أن يعلنا إبرام اتفاق تقاسم تكاليف الدفاع.

وقد قال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية أمس الأربعاء إن الجانبين «قريبان جدا من التوصل إلى اتفاق»، حيث من المقرر عقد جولة جديدة من المحادثات في واشنطن هذا الأسبوع.

وفي ظل إدارة "دونالد ترامب" السابقة، طالبت الولايات المتحدة بزيادة كبيرة تبلغ نحو 50% في حصة سيئول، لكن الجانب الكوري أصر على أن أقصى زيادة يمكن تقديمها هي 13%. وقد انتهت الاتفاقية السابقة التي كانت مدتها سنة واحدة في نهاية عام 2019 بالفعل.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك