Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

كويانغ/بيونغ تيك، كوريا الجنوبية، 3 مارس (يونهاب) -- توفي مريضان في مستشفيات الرعاية طويلة الأجل في إقليم "كيونغ كي" اليوم الأربعاء، بعد تلقيهما للقاح "أسترازينيكا" ضد فيروس كورونا المستجد، في أول حالة للوفاة بعد بداية برنامج التطعيم في كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي.

وقالت السلطات الصحية إن مريضًا يبلغ من العمر 50 عامًا كان مصابًا بأمراض كامنة متعددة توفي في مستشفى في "كويانغ"، خارج الحدود الشمالية الغربية لسيئول، بعد تلقي اللقاح صباح أمس الثلاثاء.

وقد بدأت تظهر على المريض أعراض قصور القلب وصعوبة التنفس بحلول الظهيرة، لكنه تعافى بعد وضعه في الرعاية المركزة، ثم تكررت الأعراض صباح الأربعاء قبل وفاة المريض.

وقال المسؤولون إنهم لم يحددوا بعد ما إذا كان المريض قد عانى من الآثار الجانبية للقاح. وكان المريض مصابًا بمشاكل في القلب وبمرض السكري وبالسكتة الدماغية.

أما المريض الثاني، والذي كان يقيم في مستشفى للرعاية طويلة الأجل في مدينة "بيونغ تيك"، على بعد 70 كيلومترًا جنوب سيئول، فقد توفي صباح اليوم الأربعاء بعد أربعة أيام من تلقيه لقاح "أسترازينيكا".

وقد ظهر على الرجل البالغ من العمر 63 عامًا والمصاب بأمراض في الأوعية الدموية الدماغية أعراضًا شديدة، مثل ارتفاع درجة الحرارة والآلام المنتشرة في الجسد كله، بعد يوم من تلقيه اللقاح في يوم السبت الماضي.

ومع تدهور حالة المريض، تم نقله إلى مستشفى آخر يوم الثلاثاء، لكنه توفي بعد ظهور أعراض تسمم الدم والالتهاب الرئوي، وفقًا للمسؤولين.

كما قال المسؤولون إن التحقيق جار حاليًّا لمعرفة ما إذا كانت الوفاة لها علاقة باللقاح.

وقالت السلطات الصحية المحلية في إقليم "كيونغ كي"، حيث تقع المدينتان، في وقت سابق إن المواطن البالغ من العمر 63 عامًا يمثل أول حالة في البلاد لرد الفعل السلبي الشديد تجاه لقاح "كوفيد-19"، إلى جانب رجل في الخمسينيات من العمر في "أوي جونغ بو" في نفس الإقليم، منذ بدء حملة التطعيم في كوريا الجنوبية يوم الجمعة الماضي.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك