Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 1 مارس(يونهاب) -- تجاوز عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية حاجز الـ300 إصابة وسط استمرار تفشي جائحة كورونا.

ويبدو أن حصيلة اليوم تعكس تأثير تراجع عدد الاختبارات التشخيصية لكورونا خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وبدأت البلاد يوم الجمعة الماضي حملة التطعيم بلقاح كورونا في جميع أنحاء البلاد في الوقت الذي قررت الحكومة الكورية الجنوبية مؤخرا تمديد فترة قواعد التباعد الاجتماعي المطبقة حاليا لأسبوعين آخرين مع الإبقاء على حظر تجمع 5 أشخاص وأكثر حتى يوم 14 مارس.

وتقع العاصمة سيئول والمناطق المحيطة بها تحت المستوى 2 وهو ثالث أعلى مستوى في نظام التباعد الاجتماعي المكون من خمسة مستويات، وتبقى بقية المناطق في البلاد تحت المستوى 1.5.

بيد أن السلطات تشدد إدارة الحجر الصحي خوفا من ارتفاع محتمل في عدد الإصابات، في حالة تجمع عدد كبير من الأشخاص في ذكرى حركة 1 مارس الاستقلالية ضد الاحتلال الياباني.

وأعلن المقر المركزي لتدابير الكوارث والسلامة في كوريا الجنوبية اليوم الاثنين أن البلاد سجلت 355 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم أمس ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 90,029 إصابة.

وانخفض عدد الإصابات اليومية بمقدار إصابة واحدة بالمقارنة مع 356 إصابة رصدت اليوم السابق، ليبقى في حدود 300 إصابة لليوم الثاني على التوالي.

وتخطى العدد الإجمالي للإصابات حاجز الـ90 ألفا، منذ اكتشاف أول إصابة بفيروس كورونا في يوم 20 يناير العام الماضي، وذلك بعد مرور 24 يوما من تجاوزه الـ80 ألف إصابة في يوم 5 فبراير.

وسجل عدد الإصابات اليومية ما بين 300 و400 إصابة 5 مرات وما بين 400 و500 إصابة مرتين خلال الأسبوع الأخير(23 فبراير - 1 مارس).

ومن بين الإصابات الجديدة، كانت هناك 338 عدوى محلية و17 إصابة وافدة من الخارج.

وسجلت العاصمة سيئول والمناطق المحيطة بها 262 إصابة لتشكل 77.5% من مجمل الإصابات المحلية، ومن بينها رُصدت 156 إصابة في إقليم كيونغكي و92 إصابة في سيئول و14 إصابة في إنتشون.

وأبلغت المناطق الأخرى عن 76 إصابة محلية من بينها 16 إصابة في بوسان و10 إصابات في كل من دايغو وإقليمي جولا الشمالي وكيونغسانغ الشمالي وغيرها.

وانخفض عدد الإصابات الوافدة من الخارج بمقدار 5 إصابات عن اليوم السابق إلى 17 إصابة، من بينها 3 إصابات من باكستان، وإصابتان من كل من إندونيسيا واليابان والولايات المتحدة والمغرب، وإصابة واحدة من كل من نيبال وروسيا والإمارات والعراق وبريطانيا والمكسيك.

وسجلت البلاد حالتي وفاة جديدتين بكورونا خلال يوم أمس مما يرفع العدد الكلي لحالات الوفاة إلى 1,605 حالات وفاة، وبلغت نسبة الوفيات 1.78%.

وانخفض عدد المرضى من أصحاب الحالات الحرجة أو الخطرة بمقدار 4 أشخاص عن اليوم السابق إلى 131 شخصا.

وارتفع عدد حالات التعافي من الفيروس بمقدار 373 حالة عن اليوم السابق إلى 81,070 حالة تعافي، بينما تراجع عدد المرضى الخاضعين لعلاج كورونا تحت الحجر الصحي بمقدار 20 شخصا عن اليوم السابق إلى 7,354 شخصا.

ووصل عدد الاختبارات يوم أمس الأحد إلى 16,749 اختبارا، تراجعا من 21,791 اختبارا في يوم السبت. ومن 38,852 اختبارا في يوم الجمعة.

وأجرت البلاد ما مجموعه 6,665,775 اختبارا منذ يناير العام الماضي.

ومن جانب آخر، ذكر المقر المركزي أنه أعلن يوم أمس الأحد أن العدد الإجمالي للإصابات بلغ 89,676 إصابة، غير أنه استبعد إصابتين محليتين مسجلتين في يوم 26 فبراير الماضي بسبب وجود خطأ في حساب عدد الإصابات المحلية، وعدل العدد الكلي إلى 89,674 إصابة.

(انتهى)

مقاطع الفيديو الأكثر مشاهدة
الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك