Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول، 23 فبراير (يونهاب) -- أظهرت بيانات البنك المركزي اليوم الثلاثاء أن نزعة المستهلك في كوريا الجنوبية ارتفعت للشهر الثاني على التوالي في فبراير، حيث أظهرت الموجة الثالثة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد علامات على التباطؤ.

جاء مؤشر نزعة المستهلك المركب (CCSI) عند 97.4 في شهر فبراير، بزيادة قدرها نقطتين عن الشهر الذي سبقه، وفقا لبيانات بنك كوريا (BOK).

يعنى الرقم الأقل من 100 أن عدد المتشائمين يفوق عدد المتفائلين.

ويمثل الرقم الأخير ثاني مكسب على أساس شهري بعد انخفاض في ديسمبر من العام الماضي، عندما كانت البلاد تسجل حوالي 1,000 إصابة جديدة بالفيروس يوميا. في هذا الأسبوع، أبلغت كوريا الجنوبية عن حوالي 400 إصابة جديدة يوميا، على الرغم من تحذير السلطات الصحية من التراخي.

وقال بنك كوريا المركزي إن معنويات المستهلكين تحسنت مع تباطؤ حالات الإصابة الجديدة بكوفيد-19 وسط آمال في الحصول على لقاحات.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، خففت كوريا الجنوبية قواعد التباعد الاجتماعي مع تباطؤ الموجة الثالثة لكنها أبقت على حظر التجمعات التي تضم خمسة أشخاص أو أكثر.

وتسببت الإجراءات الأكثر صرامة في مكافحة فيروس كورونا في ضرب التجار الصغار العاملين لحسابهم الخاص، وكذلك الصناعات التحويلية والخدمات.

وارتفع المؤشر الفرعي لتقييم الناس للظروف الاقتصادية الحالية إلى 63 في فبراير من 56 في يناير، في حين بلغ المؤشر الذي يقيس معنويات الناس تجاه الظروف الاقتصادية المستقبلية 90 هذا الشهر، ارتفاعا من 89 في يناير.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك