Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

دايجون، 16 فبراير (يونهاب) -- رفضت محكمة استئناف في كوريا الجنوبية الاستئناف الذي قدمته شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، ضد أمر محكمة أدنى بمصادرة أصولها في البلاد، لتعويض ضحايا العمل القسري، وفقًا لمسؤولين قضائيين اليوم الثلاثاء.

وقال المسؤولون إن دائرة الاستئناف في محكمة "دايجون" الإقليمية اتخذت قرارها يوم الثلاثاء الماضي برفض الطعون المقدمة من الشركة في ديسمبر الماضي، ضد أمر مصادرة 6 من براءات الاختراع الخاصة بها واثنين من حقوق العلامات التجارية.

وقد أمرت المحكمة العليا في عام 2018 الشركة اليابانية بمنح ما بين 100 و150 مليون وون (91,116-136,674 دولارًا أمريكيًّا) لكل من المدعين الخمسة، الذين أجبروا على العمل القسري خلال فترة الاستعمار الياباني لشبه الجزيرة الكورية.

وبعد أن رفضت شركة ميتسوبيشي الامتثال للحكم، أمرت محكمة "دايجون" الإقليمية بمصادرة أصول الشركة في كوريا الجنوبية في مارس 2019. وتبلغ القيمة الإجمالية التي يطالب بها المدعون الأربعة، باستثناء الخامس الذي توفي في أثناء الإجراءات القانونية، 804 ملايين وون.

ويشمل قرار المحكمة الأخير واحدًا فقط من الضحايا الأربعة، مع استمرار المحكمة في نظر الطعون الأخرى المتعلقة بالثلاثة الآخرين.

وقد أصرت ميتسوبيشي على أنها تعتقد أن الكوريين الجنوبيين لا يمكنهم تقديم أي مطالبات تعويض، حيث تمت تسوية قضايا التعويض بشكل كامل ونهائي بموجب المعاهدة الموقعة بين البلدين في عام 1965.

ورفضت محكمة الاستئناف دعوى الشركة اليابانية، واستشهدت بحكم المحكمة العليا بأن دعاوى التعويض الجارية لا ينبغي أن تتأثر بمعاهدة 1965.

وقد أرسلت المحكمة حكمها المكتوب إلى الشركة يوم الأربعاء الماضي.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك