Go to Contents Go to Navigation
أخبار بالفيديو

سيئول ، 21 يناير (يونهاب) -- تتوقع كوريا الجنوبية أن يساعد انطلاق الإدارة الأمريكية هذا الأسبوع برئاسة جو بايدن في تهيئة الحالة المزاجية لحل نزاعها مع إيران بشأن ناقلة نفط كورية محتجزة وأموال طهران المجمدة هنا بموجب العقوبات الأمريكية، وفقا لما ذكر مسؤول كبير اليوم الخميس.

وأدلى مسؤول وزارة الخارجية بهذه التصريحات ، حيث تسعى سيئول لتأمين الإفراج المبكر عن الناقلة أم تي هانكوك كيمي و20 بحارا كانوا على متنها ، من بينهم خمسة كوريين ، وسط دعوات طهران لتحرير الأموال الإيرانية المجمدة في بنوك كورية لمعالجة مخاوفها الإنسانية الناجمة عن جائحة كوفيد -19 .

واحتجز الحرس الثوري الإسلامي الإيراني السفينة أم تي هانكوك كيمي بسبب مزاعم تسببها في أضرار للبيئة البحرية في يوم 4 يناير. وقال مراقبون إن الاحتجاز قد يكون مرتبطا بغضب إيران بشأن الأصول المجمدة - وهي تهمة نفتها إيران.

وقال المسؤول للصحافيين الذي طلب عدم الكشف عن هويته "نعتقد أنه سيأتي موقف يمكننا من خلاله إيجاد حل سريع للمسألة المتعلقة بالسفينة المحتجزة".

وأضاف أن "الحكومة ستواصل إجراء المشاورات بشأن هذه القضية مع إيران ، ولدينا توقعات مع تشكيل الحكومة الأمريكية الجديدة".

ونفى المسؤول أيضًا ادعاء نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي بأن عدم الإفراج عن أموال إيران المجمدة - بقيمة 7 مليارات دولار - يرجع إلى الافتقار إلى الإرادة السياسية لكوريا وليس بسبب العقوبات الأمريكية.

وقال المسؤول "على الرغم من حقيقة أن معالجة قضية الأموال المجمدة قد تستغرق بعض الوقت ، فإن إرادتنا السياسية واستعدادنا لإجراء مشاورات مع الحكومة الأمريكية أعلى من أي وقت مضى".

وقال المسؤول: "قضية الأصول المجمدة ليست بسبب نقص إرادتنا ، ولكن بسبب العامل الهيكلي في مواجهة بيئة العقوبات الأمريكية".

كما أعرب المسؤول عن تفاؤله بأن الجهود الجارية لإرسال الأدوية وأدوات تشخيص كوفيد-19 وغيرها من المواد الإنسانية إلى إيران ستؤتي ثمارها في المستقبل القريب.

(انتهى)

الصفحة الرئيسية الى الاسفل
ارسال رد فعل
كيف يمكن ان نتطور؟
شكرا على ردك